شريط الأخبار

دعوات لإعادة دراسة تقليص ميزانية الجيش بعد انتهاء حالة الطوارئ

07:10 - 01 تموز / سبتمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت الموقع الاقتصادي الاسرائيلي "ذا ماركر" اليوم الاحد، نقلاً عن مصادر في المنظومة السياسية الاسرائيلية دعوتهم الى ضرورة إعادة دراسة ميزانية الجيش من جديد بعد انتهاء حالة الطوارئ الحالية.

ومن جهته طالب عضو لجنة ميزانية جيش الاحتلال "روبي ريفلين"، بإضافة مليار شيكل لميزانية الجيش لصالح انتاج الكمامات الواقية من الغازات السامة بحيث تغطي كافة الجمهور.

وقال المسؤولون السياسيون، انه من السابق لأوانه تقدير التكاليف المقترنة في استنفار الجيش في المناطق الشمالية بسبب زيادة الخطورة خلال الوضع الامني مؤخراً .

وأضافوا: أنه وبعد ان تهدأ الرياح وعلى ضوء الخلافات في الرأي الموجودة من البداية بين وزاراتي المالية والجيش حول التقليصات في ميزانية الجيش للسنوات القادمة سيكون هناك حاجة لدراسة جديدة للميزانية.

واوضح المسؤولون ان الجيش في مقدوره امتصاص التكاليف من خلال مصادرة جزء من تكاليف الاستنفار حيال الوضع الامني ووضع الطوارئ، حيث أنه لغاية الان لم يتم تقديم طلبات لزيادة ميزانيته.

وقد اجتمعت يوم الجمعة الماضية اللجنة الفرعية لحماية الجبهة الداخلية والتي تعمل من قبل لجنة الخارجية والامن بالكنيست وبمشاركة وزير الحرب "موشي يعلون"، ضمن جلسة مغلقة لأهمية سريتها العالية، حيث طالب عضو لجنة ميزانية الجيش "ريفلين" بإضافة مليار شيكل لميزانية الجيش على مدر عامين او الثلاثة أعوام القادمة من اجل السماح بإنتاج مستمر للكمامات الواقية من اجل تزويد ثلاثة ملايين اسرائيلي بها.

وقال "ريفلين" أنه لا يجوز ان يكون هناك قسم من السكان لا يملكون كمامات واقية، ورد عليه "يعلون" بانه اصدر تعليمات لمضاعفة مستوى الانتاج .

يذكر أنه قبل شهر صادقت لجنة ميزانية الجيش على ميزانية وزارة الجيش البالغة 58.4 مليار شيكل ولكنها طلبت من الوزير المسؤول تقديم تقارير تفصيلية حول النفقات حتى الاول من شهر نوفمبر لعام 2014 .

وحذر يعلون من ان الخطة للعام ونصف القادمين غير متوازنة من ناحية مالية، وقال: "تحدثنا في البداية عن ثلاث مليارات شيكل كتقليص والان يتحدثون عن تقليصات تصل الى سبعة مليارات شيكل في العام ونصف القادمين ومن جهتنا فهذا غير مقبول".

انشر عبر