شريط الأخبار

أزهريون لـ«القرضاوى»: فقدت أهلية الفتوى ويجب محاسبتك

12:11 - 01 حزيران / سبتمبر 2013

الشروق - فلسطين اليوم

استنكر علماء الأزهر الشريف وأعضاء هيئة كبار العلماء، تصريحات رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوى، والتى دعا فيها الشعب المصرى إلى أن يقف ويثور ضد ما سماهم بـ«العسكريون والسلطة الحالية»، واصفين تلك التصريحات بأنها تثير الفتنة وتدعو للانقسام.

وقال عضو هيئة كبار العلماء، الدكتور محمود مهنا: «الأزهر برىء من الشيخ القرضاوى الذى فقد كل القيم، وسقطت عنه أهلية الفتوى، ويجب على الدولة أن تحاسبه وتسقط عنه الجنسية المصرية وتمنعه من دخول مصر، وهذا أقل جزاء له لأنه خان الإسلام والبلد التى علمته ونشأ فيه».

وأضاف لـ«الشروق»: لو أنه كان مواطنا إسلاميا صالحا لكان فجر نفسه فى القاعدة الأمريكية بقطر، والتى تبعد عنه 100 متر، وعندها كنا سنشهد له لا عليه».

ومن جانبه أكد عضو الهيئة وأستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة، أن حديث القرضاوى فى الميزان الشرعى ممنوع من اللغو، ومن المفترض ألا نقيم له وزنا لأنه كلام ناتج عن انهيار مشروع الشرق الأوسط الجديد، وانهيار أحلام جماعة الإخوان.

واستطرد: «القرضاوى يريد أن يبقى فى المشهد السياسى، ويجب على الجهات المسئولة فى مصر أن تحاسبه وتقيم دعاوى قضائية ضده، لأن كلامه فيه استقواء بالخارج ويدعو للتدخل الأجنبى السافر فى الشأن المصرى»، مضيفا: «ألا يرى القرضاوى أعلام القاعدة الامريكية بقطر؟ وأين دعوته من إجلاء الأمريكان من قطر وشبه الجزيرة العربية كاملة؟».

ووصف عضو مجمع البحوث الإسلامية الدكتور محمد الشحات الجندى، ما قاله القرضاوى بأنه كلام غير مسئول، ومن شأنه أن يثير فتنة فى المجتمع المصرى، ودعوة للانقسام، وهو ما يتنافى مع تعاليم الإسلام قائلا: «كان يجب أن يدعو المصريين إلى التخلى عن النزاعات التى وقعت بينهم الفترة الماضية بعد رحيل نظام الرئيس المعزول محمد مرسى وجماعة الإخوان».

واستطرد: «كان ينبغى على القرضاوى أن يبين الأخطاء التى وقع فيها نظام الرئيس المعزول مرسى الذى لم يف بالوعود التى قطعها على نفسه أمام الشعب المصرى عند توليه الحكم فى الدولة، سنة حكم مرسى كانت بلاء وفشلا باعتراف الجميع بمن فيهم جماعة الإخوان، الأمر الذى كان يتطلب أن يدعو الشيخ للم شمل المصريين والمصالحة بين أبناء الشعب».

من ناحية أخرى، دعا شريف طه، المتحدث باسم حزب النور «السلفى»، الدكتور القرضاوى، إلى مراجعة تصريحاته وفتواه الأخيرة، بشأن الوضع الحالى فى مصر.

وقال طه، فى تصريحات لـ«الشروق»: «فتاوى القرضاوى تؤكد أنه لا يطلع على حقيقة الوضع فى مصر جيدا، كما انه لا يعرف كيفية وطريقة الإدارة فى مصر»، مطالبا القرضاوى بـ«عدم إصدار فتاوى أو تصريحات إلا عقب التأكد من الوضع فى مصر من مصادر موثوقة، بدلا من الاعتماد على الصورة التى تنقل الصورة خطأ».

انشر عبر