شريط الأخبار

لاعب "برشلوني" يتهم النادي بتدميره ويهرب لريال مدريد

11:10 - 31 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أثار المهاجم الإسباني الشاب كيكو فيمينيا، جدلاً واسعاً بين أنصار قطبي الكرة الإسبانية، بعيد انتقاله المفاجئ من برشلونة إلى ريال مدريد في صفقة انتقال حر.

وقال إنه وجد خلاصه في النادي الملكي بعدما ذاق الأمرين خلال فترة لعبه للنادي الكاتلوني خلال العامين الماضيين.

والتحق "كيكو" بفريق "ريال مدريد ب" ليدافع عن ألوانه خلال الموسم المقبل في دوري الدرجة الثانية، بعدما أمضى عامين في "برشلونة ب"، اعتبرهما الأسوأ في حياته. وقال إن برشلونة دمره، ولم يشعر يوماً بالانتماء لهذا النادي.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية عن كيكو قوله إنه يريد في ريال مدريد استعادة مستواه الذي كان عليه قبل الانتقال لبرشلونة قادماً من هيروكليس، ويسعى لنسيان التجربة المريرة التي أضرته بشكل كبير، وأثرت في مردوده الفني، بحسب زعمه.

وهاجم اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً مسؤولي "برشلونة ب"، مؤكداً أنهم عاملوه بشكل سيئ، ولم يمنحوه الفرصة للعب بانتظام، كما كانوا يتجاهلون السؤال عنه، ولم يقدموا له النصائح، ليقرر بعد ذلك ترك النادي والالتحاق بريال مدريد.

وأشار اللاعب الشاب إلى أنه كان مشجعاً لريال مدريد منذ طفولته، ولم يشعر قط بالانتماء لبرشلونة رغم ارتداء قمصانه لأكثر من عامين كاملين، لافتاً إلى أنه يثق بأنه سيجد الاستقرار والراحة في النادي الملكي.

وأغضبت تصريحات كيكو مسؤولي النادي الكاتلوني ومشجعيه على حد سواء. وقال ايزيبيو ساكريستان مدرب "برشلونة ب" إنه يشعر بالدهشة والاستغراب مما قاله لاعبه السابق، مشيراً إلى أنه كان يحظى بمعاملة جيدة مثل بقية اللاعبين.

وبدورهم شنّ أنصار برشلونة هجوماً لاذعاً على اللاعب في مواقع التواصل الاجتماعي، ونعتوه بالخائن، وقالوا إنه لا يستحق ارتداء قميص النادي، بعدما أدلى بتلك التصريحات المستفزة وغير المبررة.

انشر عبر