شريط الأخبار

القناة الثانية : 100 صاروخ توماهوك على 50 هدفاً خلال ضرب سوريا

10:21 - 31 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت مصادر "إسرائيلية" بان الهجوم على سورية بات قريبا جدا ولم يعد مجالا للشك بان تتراجع الولايات المتحدة عن توجيه ضربة عسكرية لدمشق خلال 48ساعة.

وقال مراسل القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي لدى واشنطن ان خطاب جون كيري اعطى الضوء الأخضر ايذانا ببدء الهجوم على سورية, لكن الضربة ستكون محدودة وسوف يطلق خلالها قرابة 100 صاروخ توماهوك مستهدفا 50 هدفا.

وفي استوديو القناة مساء الجمعة استبعد محللو القناة العسكريون والسياسيون بان يقصف بشار الاسد تل ابيب ردا على اي هجوم تتعرض له بلاده..."ليس هناك مصلحة للاسد بان يقصف اسرائيل ".

لكن المحللين وعقب خطاب كيري اجمعوا بان الضربة العسكرية باتت مؤكدة, وان الوزير الامريكي اعطى الضوء الاخضر للهجوم. وقال امنون ابراموفيتش ان اكثر ما يخيف الاسد هو استهداف المطارات .

وبطريقة متعمدة لم يتطرق اي من المحللين لحزب الله او دوره في المعركة المقبلة, وهي خطوة هدفها عدم اخافة الجمهور الاسرائيلي الذي بات في حالة رعب شديد وانكب خلال الايام الماضية على اقتناء الكمامات.

وكشف فحص للملاجئ في البلدات الإسرائيلية في تل أبيب أن 83 في المئة، منها غير صالحة للاستخدام، ما سيعرض سكان المدينة إلى خطر كبير إذا ما أطلقت الصواريخ المتطورة وبينها الكيماوية من سورية أو لبنان.

ولم يدل حزب الله باي تصريح حول موقفه من الحرب الامريكية الوشيكة على سورية. لكن اذاعت قناة الميادين خطابا لزعيم الحزب حسن نصرالله في العام 2003 قال فيه ان الحزب لن يقف على حياد في حال تعرضت سورية او لبنان لاي عدوان خارجي.

واجتمع الرئيس اللبناني ميشال سليمان أمس مع رئيس كتلة نواب حزب الله محمد رعد لبحث التطورات المحلية والإقليمية و«خطوات حفظ الاستقرار في الداخل. وقالت صحيفة الحياة اللندنية أن سليمان ناقش مع النائب رعد ضرورة أخذ الحذر وتجنب ردود الفعل من الحزب إزاء احتمالات الضربة العسكرية على سورية وإبقاء الساحة الداخلية بمنأى عما يمكن ان يحصل على الصعيد الإقليمي.

وأفادت معلومات رسمية وفقا للصحيفة اللندنية أن رعد أكد للرئيس سليمان حرص الحزب على أولوية أمن لبنان.

وعرضت القناة الإسرائيلية تقريرا مطولا عن الرئيس السوري بشار الاسد منذ كان طفلا حتى وصل سدة الحكم.

ومن يتابع القنوات الاسرائيلية وكأن اسرائيل تعيش في المريخ وليس لها اي علاقة بالحرب الوشيكة على سورية.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجمعة، إن "الولايات المتحدة الأمريكية تعلم من أين أطلقت الصواريخ المحملة بالكيمياوي وفي أي توقيت".

وأكد كيري أن الإدارة الأمريكية اطلعت على تقارير من 11 مواقع في ريف دمشق عن ضحايا الكيمياوي، وكانت هناك إشارات واضحة على استخدام السلاح الكيمياوي في ريف دمشق.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي جون أن نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيمياوية ضد شعبه في السابق، وهو يمتلك أكبر ترسانة كيمياوية في الشرق الأوسط.

انشر عبر