شريط الأخبار

أوغندا تنفي وجود صفقة لاستقبال مهاجرين من "إسرائيل"

08:36 - 31 حزيران / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نفت الحكومة الأوغندية أمس أن تكون وافقت على استقبال مهاجرين أفارقة يتم ترحيلهم من "إسرائيل" بعدما قال مسئولون "إسرائيليون" أنهم سيعيدون عما قريب هؤلاء المهاجرين إلى القارة الإفريقية عبر أوغندا.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأوغندية ايلي كاماهونجي: «لا علم لنا بأي صفقة من هذا القبيل. لا يمكن أن تكون أوغندا طرفاً في ترتيبات مثل تلك».

وكان مسئولون "إسرائيليون" أفادوا بأن تل أبيب تعتزم أن تبدأ قريباً عملية لترحيل مهاجرين من إريتريا والسودان يزيد عددهم على 50 ألفاً، وتَعتبر معظمهم زائرين دخلوا البلاد بطريق غير قانوني ويتكدسون في مناطق فقيرة بحثاً عن وظائف، رافضة إلى حد بعيد موقف جماعات لحقوق الإنسان بأن كثيرين منهم فروا من بلدانهم سعياً إلى لجوء سياسي.

وأفاد بيان أصدره ما يسمى وزير الداخلية "الإسرائيلي" جدعون ساعر في وقت متقدم من ليل الخميس - الجمعة إن "اسرائيل" ستبدأ قريباً عملية على مراحل لترحيل المهاجرين بعد التوصل الى اتفاق مع دولة افريقية، ليست إريتريا أو السودان، لاستيعاب هؤلاء المهاجرين.

كما قالت رئيسة لجنة شؤون العمال في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) ميشيل روزن هاتفياً لوكالة «رويترز» أن أوغندا هي البلد الذي وافق على استيعاب المهاجرين الذين استقروا في اسرائيل.

وكتبت صحيفة «هآرتس» أمس انه تم رفع أمر بمنع نشر قضائي عن اسم الدولة التي سيتم ترحيل المهاجرين إليها بناء على طلب تقدمت به الصحيفة، لكن الحكومة الاسرائيلية ما زالت ترفض إعطاء أي تفاصيل عن الاتفاق.

ونقلت عن مصادر مجهولة أن الدولة العبرية ستمول طائرات المهاجرين إلى أوغندا وتعيد توطينهم هناك، كما ستعطيهم على ما يبدو مبلغ 1500 دولار لكل شخص.

وأضافت أن مدير قسم المهاجرين في الحكومة الأوغندية ديفيد ابولو كازونغو نفى في رسالة الكترونية وجود اتفاق مماثل. لكن الصحيفة نقلت قول ساعر للجنة برلمانية أن احد المسؤولين الإسرائيليين الكبار حصل فعلاً على موافقة كمبالا، وان المهاجرين غير الشرعيين سيتم نقلهم إلى دولة ثالثة في عملية ستبدأ أواخر الشهر المقبل.

وتشير أرقام صادرة عن ما تسمى بسلطات الهجرة "الاسرائيلية" أن نحو 55 ألف مهاجر إفريقي غير شرعي موجودون في "إسرائيل"، وصلت غالبتيهم عبر مصر من خلال التسلل عبر الحدود.

 

انشر عبر