شريط الأخبار

اصابة عدد من المواطنين و اعتقال صحفي في مسيرة بلعين الاسبوعية

04:55 - 30 تشرين أول / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب ستة مواطنين بجروح  بينهم طفل، والعشرات بالاختناق الشديد، واعتقل صحفي أجنبي واعتدي على طاقم تلفزيون فلسطين خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة، لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وأفادت مصادر محلية بان جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة في القرية، ما أدى الى إصابة ستة مواطنين بجروح وهم (محمد أبورحمة '19 عاما' برصاصة مطاطية بالقدم الايمن، وكفاح منصور '35 عاما' برصاصة مطاطية بالفخذ الأيسر، ومحمد حمد '22 عاما' برصاصة مطاطية بالخاصرة، والطفل خالد محمد خطيب '8 اعوام' بقنبلة غاز بالبطن، وأحمد أبو رحمة '19 عاما' بقنبلة غازي باليد اليسرى، ومحمد ابو رحمة '19 عاما' برصاصة مطاطية بالظهر)، والعشرات بحالات اختناق شديد.

واضافت المصادر ان جنود الاحتلال اعتدوا على الصحفيين وخاصة طاقم تلفزيون فلسطين كما اعتقلوا صحفيا أجنبيا ومنعوا طواقم الاسعاف من أداء مهامها.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية وقيادات فصائلية ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنون أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة التي نظمت تضامناً مع الأسرى، الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وناشدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أبناء شعبنا وكافة فصائل العمل الوطني، المشاركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى والتي كانت بدايتها في قرية بلعين لتشمل كافة محافظات الوطن.

كما أدانت اللجنة جريمة الاحتلال الاسرائيلي بقتل الشبان الثلاثة في مخيم قلنديا بدم بارد، مطالبة بمحاكمة حكومة الاحتلال الاسرائيلي في المحاكم الدولية على جرائمها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

انشر عبر