شريط الأخبار

يديعوت: غالبية ملاجئ "تل أبيب" غير صالحة لزمن الطوارئ

03:30 - 30 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تبين من فحص أجرته ماتسمى بجمعية "ثقافة السكن" في الكيان الصهيوني خلال الفترة الأخيرة ، أن قرابة 83% على الأقل من الملاجئ العامة في مدينة تل الربيع المحتلة غير صالحة لإستيعاب الجمهور زمن الطوارئ.

وجاء الفحص على أثر تعليمات الجبهة الداخلية الصهيونية لتجهيز جميع باحات المركبات التحت أرضية لإستيعاب قرابة مليون صهيوني على أثر السيناريو المتوقع لصواريخ من سوريا على الكيان.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الصهيونية اليوم الجمعة، أنه في حال تحقق سيناريو مهاجمة سوريا للكيان فإن مدينة تل الربيع لن تكون جاهزة للتعامل مع هجوم كيماوي.

وأوضحت الصحيفة أنه بعد شهرين فقط ستجهز بلدية تل الربيع باحة وقوف المركبات التي تدعى "ساحة هيكل الثقافة" كملاجئ ضد الهجوم الكيماوي وحتى بدء تجهيز الملاجئ سيبقى حوالي 5000 شخص دون تحصين. 

وادعت الصحيفة أن بلدية تل الربيع أعدت بالتنسيق مع الجبهة الداخلية 241 ملجأ عام، مزود 111 منظومة تصفية من الغازات الكيماوية، وعلى مساحة 25 ألف دونم، وتستوعب حوالي خمسين ألف شخص.

يشار إلى أن جميع الملاجئ التحت أرضية والكبيرة تابعة لتوجيهات قيادة الجبهة الداخلية، حيث أن رجال الجبهة الداخلية تدربوا للوصول إليها، والإمداد بمعدات، وشراب، وغذاء، وأيضاً تشغيل مداخل الخروج والدخول من باحات السيارات.

انشر عبر