شريط الأخبار

بريطانيا لن تشارك في الهجوم ضد سوريا ومجلس الأمن يفشل في التوصل لقرار

09:05 - 30 تموز / أغسطس 2013

لندن (رويترز) - فلسطين اليوم

قال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند ليل الخميس ان بريطانيا لن تشارك في أي عمل عسكري ضد سوريا بعد ان خسرت الحكومة على نحو غير متوقع إقتراعا مهما في البرلمان حول هذه المسألة.

وأبلغ هاموند برنامج (نيوز نايت) لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) "كنت آمل في ان تنجح حججنا لكننا نتفهم انه يوجد قدر هائل من الارتياب بشان التورط في الشرق الاوسط."

وقال ان الولايات المتحدة -وهي حليف رئيسي- ستشعر بخيبة أمل ان بريطانيا "لن تشارك" . واضاف قائلا "لا أتوقع ان عدم مشاركة بريطانيا سيوقف أي عمل."

وعقب الاقتراع الذي اجرى في مجلس العموم قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه لن يتخطى إرادة البرلمان بأن يوافق على ضربة عسكرية ضد سوريا قائلا ان من الواضح ان المشرعين لا يريدون ان تشارك بريطانيا في مثل هذا العمل العسكري وان حكومته ستتصرف في ضوء ذلك.

إلى ذلك فشلت الدول دائمة الأعضاء في مجلس الأمن الدولي الليلة، بالتوصل في ختام لقاء لها، إلى قرار بخصوص شن عملية عسكرية ضد سوريا. فقد حافظت روسيا على موقفها القاطع والرافض لأي تدخل عسكري في سوريا ، بسبب عدم توفر دليل قطاع يدين النظام السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية. ودعت سوريا الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى تمديد فترة عمل فريق التفتيش الدولي، المتواجد في سوريا،.

وأشارت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في هذا السياق إلى أن إدارة أوباما تتعرض لضغوط دولية لتأجيل موعد توجيه الضربة العسكرية لسوريا

انشر عبر