شريط الأخبار

فلسطينيو48 بلا كمامات والإسرائيليون يتهافتون عليها

08:03 - 29 كانون أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن مراكز توزيع الأقنعة الواقية من الغازات السامة تشهد "تهافتًا وإقبالاً شديدًا" من قبل الإسرائيليين، لا سيما في مناطق الشمال، خوفًا من رد فعل سوري في حال توجيه ضربة عسكرية ضده.

وأشارت الإذاعة العبرية في تقرير لها حول الأمر أن العديد من الإسرائيليين يشكون من أن المركز الهاتفي لـ "شركة بريد إسرائيل"، قد انهار، ولا يمكنهم الاتصال به لغرض الحصول على الأطقم، وهو ما أقرت به الشركة وتعهدت بزيادة عدد العاملين في المركز لسد حاجيات جمهور المراجعين هاتفيًا.

من جهتها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن قطاعاً واسعاً في الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 لا يملكون كمامات واقية.

وحسب الصحيفة فإن الفلسطينيين أعربوا عن بالغ قلقهم إزاء توجيه ضربة على سوريا، في حين لا يمتلك نصف السكان تقريباً أقنعة واقية، مشيرين إلى أنه حتى اللحظة لم يتم تحديد مركز خاص بهم لتوزيع الأقنعة.

وأشارت إلى أن المناطق التي بها غالبية فلسطينية لا يملك سكانها أقنعة واقية، مثل منطقة أم الفحم وكفر قاسم وغيرها.

وقال رئيس بلدية كفر قاسم نادر صرصور "إن نسبة قليلة من سكان كفر قاسم يوجد لديهم كمامات واقية، لا يمكن أن يدفع الوسط العربي الثمن مقابل استخفاف المسئولين في هذا الموضوع".

وأضاف صرصور "إنني أرى أنهم يهتمون بالتوزيع فقط للوسط اليهودي متجاهلين الفلسطينيين".

وشهد الكيان اقبالاً كبيراً من قبل الاسرائيليين على مراكز توزيع الكمامات الواقية، حيث نشرت وسائل الإعلام العبرية المئات وهم يقفون في طوابير لاستلام الكمامات الواقية من الغازات السامة والمواد الكيماوية، تحسبا لأي هجوم سوري على "إسرائيل" بالسلاح الكيماوي. 

انشر عبر