شريط الأخبار

اللجنة الأممية لم تثبت استخدام الكيماوي حتى الآن..وسوريا تنفي إخلاء المقار الأمنية

11:39 - 29 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نقلت مصادر صحافية عن وزارة الخارجية الأميركية قولها إنها تجهل من أعطى الأمر باستخدام الكيميائي في سوريا.

وكانت المعارضة السورية والدول الغربية دأبت على منذ أسبوعين تقريبا على اتهام دمشق باستخدام الكيماوي في ريف دمشق، الأمر الذي نفته الأخيرة باستمرار.

وراجت خلال الأيام الماضية، أنباء صادرة عن دوائر القرار الغربي تؤكد ان الولايات المتحدة مدعومة من عدد من الدول، تنوي توجيه ضربة وشيكة لسوريا بسبب استخدام الكيماوي، إلا ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم استبعد هذا الأمر.

ولم تُثبت اللجنة الأممية، التي تزور سوريا منذ ثلاثة أيام، استخدام دمشق للسلاح الكيماوي حتى الآن.

ومن جانبها نفت مصادر أمنية سورية ما يروّج عن مغادرة السلطات السورية المقار الأمنية وقيادة الأركان والقوات الجوية في العاصمة، مؤكدة أنها لم تنسحب من منطقة مطار دمشق الدولي، كما أفادت بعض وسائل الإعلام، كما لفتت الى أن رحلات المطار لم تتعطل.

وكانت وسائل إعلام نقلت في وقت سابق عن نشطاء قولهم إن السلطات السورية تقوم بعمليات إخلاء لمقراتها الأمنية والحكومية المهمة تحسباً لأي هجمة عسكرية غربية، كما أشاروا الى أن شاحنات أخلت مقرات الفرقة الرابعة الواقعة خلف جبل قاسيون في دمشق، بحسب مصادر المعارضة لكن لم يتم تأكيد الخبر من مصادر مستقلة.

انشر عبر