شريط الأخبار

مستوطنون يتجمعون لاقتحام المسجد الأقصى

09:46 - 28 حزيران / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تجمهر عدد من المستوطنين منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء، في باحة حائط البراق غربي المسجد الأقصى المبارك، استعدادا لاقتحامه، بحجة إحياء الذكرى الثالثة لمقتل نشطاء الهيكل المزعوم عام 2010.

وأفادت مصادر محلية، بأن المستوطنين شرعوا باقتحام الأقصى على شكل مجموعات صغيرة من جهة باب المغاربة برفقة حراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة، وذلك تلبية لدعوة عائلة 'إيمس' اليهودية، وعدد من منظمات الهيكل المزعوم لإحياء الذكرى الثالثة لمقتل أربعة من الخامات اليهودية، من بينهم المستوطنين'اسحق وتاليا ايمس'، وهما من أكثر النشطاء لبناء الهيكل المزعوم مكان الأقصى.

من المقرر أن يشارك في هذا الاقتحام عدد من حاخامات منظمات المعبد المزعوم، وعلى رأسهم المتطرف 'يهودا غليك'، وسيذكرون مآثر المستوطن 'اسحاق ايمس' وزوجته في السعي لبناء الهيكل المزعوم وجهودهم في نشر فكرة المعبد بين الأجيال اليهودية.

وحسب الدعوة، ستتوجه المجموعة المقتحمة للأقصى بعد ذلك إلى المقبرة العبرية على سفح جبل الزيتون لزيارة قبورهما، وإكمال حفل التأبين لهما قبل ظهر اليوم.

يذكر أن عائلة وأبناء إيمس الإسرائيلية حاولت إحياء ذكرى وفاة 'اسحق وتاليا' عام 2011، حيث توجهوا برسالة إلى شرطة الاحتلال للسماح لهم بتأبينهم داخل الأقصى، إلا أن الشرطة حينها رفضت ذلك، ولكنها في هذا العام طبعت الدعوات ووجهتها للمشاركين في الاقتحام.

ويعتبر المتطرف 'اسحق ايمس الرابع عشر' من أكثر الداعين لإقامة الهيكل مكان الأقصى ومن أقواله 'حان الوقت الآن لنصلي ونسعى لبناء المعبد كما نسعى لرزقنا كل يوم'، وقد قُتل وزوجته في عملية تفجيرية في الخليل عام 2010، أسفرت عن مقتل أربعة من حاخامات اليهود المتطرفين، بينهم اسحق وتاليا ايمس ( إيمز ) .

انشر عبر