شريط الأخبار

لقاء تضامنى فلسطينى يؤكد الالتزام بالقانون اللبنانى

03:12 - 27 تشرين ثاني / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


نظمت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، لقاءً تضامنياً اليوم مع لبنان فى مخيم برج البراجنة قرب بيروت بعد التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا منطقة الرويس فى الضاحية الجنوبية ومسجدى التقوى والسلام فى مدينة طرابلس وأسفرا عن مقتل العشرات وإصابة المئات.

وشارك فى اللقاء أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح فى لبنان فتحى أبو العردات، وممثل حزب الله الشيخ عطالله حمود، ومسئول الجبهة الشعبية القيادة العامة أبو عماد رامز، وعضو المكتب السياسى للجبهة الديمقراطية على فيصل، وعضو المكتب السياسى للجبهة الشعبية مروان عبد العال، ومسئول الجهاد الإسلامى أبو عماد الرفاعى. وممثل فتح الانتفاضة حسن زيدان، وممثلو مؤسسات المجتمع المدنى ممثلو اللجان الشعبية وفعاليات ووجهاء مخيم برج البراجنة.

وألقى أبو العردات كلمة منظمة التحرير الفلسطينية مؤكداً أن أبناء فلسطين موحدون فى كل مكوناتهم الوطنية والقومية والإسلامية فى موقفهم وسياستهم القائمة على أساس حماية الأمن والسلم الأهلى والاستقرار فى المخيمات وخارج المخيمات وموحدون ضد الإجرام الذى يطال فى كل بقعة من لبنان ومتضامنون مع أهالى الشهداء.

ولفت أبو العردات إلى أن أى فرد يثبت انه متهم أو متورط فى هذه الأعمال يجب أن يسلم إلى العدالة والقضاء، مشددا على أن الفلسطينيين تحت القانون اللبنانى وضمن إطار سياسة الحياد الايجابى وفى منأى عن التدخل فى الشئون الداخلية لأى بلد عربى ومع السلم الأهلى واستقرار لبنان.

وألقى كلمة حزب الله الشيخ عطالله حمود منوها بكافة الفصائل الفلسطينية وأهالى المخيمات والمؤسسات الفلسطينية والشبابية الذين وقفوا منذ اللحظة الأولى إلى جانب أهالى الضاحية وقطعوا الطريق أمام الفتنة فى لبنان.

انشر عبر