شريط الأخبار

صيدلانية من "غزة" تكتشف علاجاً يقول: وداعاً للسكري

02:08 - 27 حزيران / أغسطس 2013

خاص - فلسطين اليوم

  استطاعت الصيدلانية شيرين الزيناتي عبر دراسة بحثية معمقة أن تفرج هموم آلاف المرضى الذين يعانون من مرض السكري، عبر اكتشافها لعلاج اثبت جدوته من خلال التجربة العلمية على أكثر من 100 حالة، وبشهادة كبرى المؤسسات والمؤتمرات الطبية.

وما دفع الزيناتي لان تعكف على تلك الدراسة والبحث الذي وصفته بـ"المضني"، هي ازدياد الإحصائيات التي تشير إلى تفحل مرض السكري وسط الغزيين، بالإضافة إلى مشقة علاجهم بالخارج ومعاناتهم عند الإفلات من يد الحصار الإسرائيلية التي تسيطر على التنقل في حركة المواطنين من قطاع غزة وتعيق العلاج بالخارج، وبالإضافة إلى ذلك فإن الدافع لتلك الجهود الطبية المميزة من قبلها هي حالة المعاناة المستمرة التي يعيشها مريض السكري.

وتشير الإحصائيات أن  نسبة انتشار مرض السكري في المجتمع الفلسطيني كانت 3.4% قبل نحو 20 سنة، وارتفعت اليوم إلى 10%..

واستطاعت الصيدلانية من خلال التجربة العلمية وإخضاع (60) شخص من مرضى السكري والإثبات أن إضافة فيتامين (e) وإضافة فيتامين (c) إلى علاج السكري المعروف والشهير (جلوكوفاج) يحد من نسبة السكر في الدم بمعدلات كبيرة وتقي مرض السكري "المزمن" من تدهور حالتهم، بالإضافة إلى انه يخفض نسبة الدهون في الدم، بالإضافة لتخفيضه من نسبة مخزون السكر بالجسم بصفة عامة.

وتشير الصيدلانية الزيناتي لـ"فلسطين اليوم" إلى أن المجموعة التي خضعت للعلاج المكتشف أشارت فحوصاتهم الى تقدم ملحوظ على طريق شفائهم على الرغم من صعوبة حالتهم الصحية، مؤكدة أن العلاج فعال بنسبة 100% وأنها تسعى لنشرها في جل أرجاء العالم لتعميم الفائدة على المرضى.

وأوضحت الصيدلانية أن سعر الخلطة العلاجية المكتشفة "بسيطة"، وتناسب جميع فئات المرضى من ناحية اقتصادية.

وتقول الزيناتي :"قطاع غزة مليء بالمثقفين والكتاب والمخترعين والمكتشفين على  جميع الصعد، لكنها بحاجة إلى رعاية ودعم متواصل حتى ترى أعمالهم النور"، متمنيةً رعاية اكتشافها الصحي لمساعدة أكبر قدر ممكن من المرضى خاصة في قطاع غزة الذي يعاني الإغلاق والتضييق.

 


وداعاً للسكري
-
وداعاً للسكري
-
وداعاً للسكري
-
وداعاً للسكري
-
وداعاً للسكري

 

 

انشر عبر