شريط الأخبار

البرغوثي :يجب رفع غطاء المفاوضات عن جرائم الاحتلال والاستيطان

11:15 - 26 تموز / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ان قتل جنود الاحتلال المواطنين  روبين زايد وجهاد أصلان واصابة 15 آخرين بالرصاص الحي في مخيم قلنديا صباح اليوم هو استباحة لدماء شعبنا الفلسطيني ومجزرة بشعة يندى لها جبين الانسانية .

واضاف البرغوثي ان قتل المواطنين اصلان  والعبد بدم بارد هو بمثابة جريمة حرب يجب محاسبة اسرائيل عليها. وقال البرغوثي ان أبشع صور العنصرية تجلت في تلك الجريمة التي نفذت مع سبق الاصرار عندما اطلق جنود الاحتلال الرصاص على الاجزاء العلوية من اجساد المواطنين بهدف القتل واعاقوا عمل  سيارات الاسعاف اثناء محاولتها إسعاف المصابين ونقلهم للمستشفى. واضاف البرغوثي انه ان الاوان لتنفيذ ما نطالب منه بوقف المفاوضات ورفع الغطاء عن جرائم الاحتلال والاستيطان في ظل استخدام اسرائيل تلك المفاوضات غطاء لعدوانها واستيطانها. واكد النائب مصطفى البرغوثي ان جرائم الاحتلال لا يمكن وقفها دون فرض العقوبات على اسرائيل التي تستبيح الدم الفلسطيني وتكرس نظام الابارتهايد في أرضنا وتضرب عرض الحائط بأبسط الأعراف والمواثيق الدولية. واشار البرغوثي الى ان تلك الجريمة التي ارتكبها الاحتلال في مخيم قلنديا تأتي بعد جريمة مماثلة نفذها في مخيم جنين قبل اسبوع واستشهد فيها المواطن مجد محمد لحلوح فيما اصيب اخرون بجروح. وقال النائب مصطفى البرغوثي ان اسرائيل تستخف بارواح شعبنا وانه ان الاوان للتوجه الفوري لمحكمة الجنايات الدولية لطلب الانضمام اليها ومحاسبة اسرائيل على اجرامها بحق الشعب الفلسطيني . وشدد البرغوثي على ضرورة عدم إفلات المسؤولين السياسيين والعسكريين الاسرائيليين من العقاب حتى لا تتكرر مثل تلك الجرائم.

انشر عبر