شريط الأخبار

جيروزاليم بوست: أمريكا ستحاول إضفاء الشرعية على ضرب سوريا

11:07 - 26 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيحاولون إضفاء الشرعية على القيام بعمل عسكري ضد سوريا دون موافقة الأمم المتحدة، للالتفاف على تعهدات روسيا والصين بمنع التدخل العسكري.. لافتة إلى أن القيام بعمل عسكري محتمل خلال الأيام القادمة، وذلك وفقا لمصادر قريبة.

وأوردت الصحيفة على موقعها الإلكتروني - نقلاً عن المصادر - أن واشنطن تعد مع حلفائها "بريطانيا وفرنسا" مبررا قانونياً لاستخدام القوة ضد سوريا، الذي من الممكن أن يتم تقويضه من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حيث تعهدت روسيا والصين لمنع أي قرار يجيز التدخل العسكري في الصراع.

وكانت الولايات المتحدة قد انتقدت أمس الأحد قرار سوريا بالسماح لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول إلى ضاحية الغوطة في دمشق، حيث يدعى المتمردون أن جيش الرئيس السوري بشار الأسد استخدم غاز السارين السام الأسبوع الماضي لقتل المئات من المدنيين وهم نيام.

وقالت واشنطن إن مفتشي الأمم المتحدة ظلوا في غرفهم بالفنادق التي يقيمون بها لمدة خمسة أيام بعد الهجوم، وهم فقط على بعد خمسة أميال من مكان الحادث، وأن التحقيق الذي بدأ اليوم الاثنين قد يكون متأخراً جداً، حتى يؤدى لنتائج ذات مصداقية، مدللة على أن غاز السارين يستمر لمدة أقصاها عشرة أيام.

وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا حذرت مرارا دول الغرب خلال الأيام الأخيرة من القيام بعمل عسكري، مشيرة إلى أن القانون الدولي يجرم أي حملة ثلاثية، وقد ذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي أن العمل العسكري في سوريا "من دون تفويض من الأمم المتحدة" قد يشكل في الواقع انتهاكا للقانون الدولي.. غير أن إدارة أوباما أثبتت في الماضي أنها تمتلك إبداعا خلاقا في سوق المبررات القانونية لها من أجل التدخل العسكري.

انشر عبر