شريط الأخبار

مهرجان مركزي تكريما للأسرى القدامى المحررين

10:53 - 26 كانون أول / أغسطس 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم


كرمت حركة فتح إقليمي جنين وطوباس، مساء اليوم الاثنين، الأسرى الثلاثة من محافظة جنين المفرج عنهم، في مهرجان احتفالي في قرية صير جنوب جنين.

وحضر الاحتفال: أعضاء اللجنة المركزية نبيل شعث، ومحمود العالول، ومحافظ جنين طلال دويكات، ووزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، والنائب عبد الله عبد الله، ومدير نادي الأسير قدروه فارس، وقائد المنطقة العميد ركن فتحي التايه، وقادة الأجهزة الأمنية، وممثلو المؤسسات الرسمية والفعاليات الشعبية.

وقدم دويكات التهاني والتبريكات باسم الرئيس محمود عباس للأسرى الثلاثة المفرج عنهم؛ يوسف إرشيد من قرية صير، وبرهان صبيح من بلدة كفر راعي، وطاهر زيود من بلدة سيلة الحارثية، مؤكدا أهمية قضية الأسرى والتي يضعهاا الرئيس على سلم أولوياته باعتبارها مركزية في المفاوضات.

وقال دويكات: إننا نحتفل معا وسويا بالإفراج عن كوكبة من المناضلين الأوفياء من الأسرى القدامى الذين ذاقوا ويلات سنوات طويلة من العذابات، بسبب إجراءات الاحتلال المستمرة، منددا بالتهديد المتواصل للأسرى المحررين من قبل سلطات الاحتلال.

بدوره، قال العالول، 'سنحتفل بعد فترة قصيرة بتحرير دفعة جديدة من الأسرى، لأن إطلاق سراح الأسرى استحقاق....'.

وأضاف:لا يمكن أن يكون ثمن حريتنا بالسكوت عن جرائم الاحتلال، منددا بالعدوان المستمر من قبل قوات الاحتلال الذي  أصبح أمرا مسلما به، وآخره الجريمة التي ارتكبت صباح اليوم في قلنديا.

من جانبه، قال قراقع: إن الفرحة لن تكتمل إلا بتحرير سراح كافة الأسرى من خلف قضبان سجون الاحتلال، ولن يكون هناك أمن لإسرائيل دون تبيض السجون من الأسرى، مشيرا إلى أن هذه أيضا فرحة سياسية ورسالة موجة للعالم بأن شعبنا خرج ليحتفل بأسرى الحرية وليؤكدوا أن قضية الأسرى هي قضية وطنية وإنسانية وقانونية.

وثمن جهود الرئيس والاتفاق الذي أبرمه في ملف الأسرى، الذي هو ملزم من قبل إسرائيل وبتعهد أميركي أن يتم الإفراج عن كافة الأسرى بما يشمل أسرى القدس والـ48، وهذا الاتفاق على أسماء ولا يشمل إبعاد أي أسير خارج الوطن.

ودعا الأسير السابق بسام الشيخ إبراهيم في كلمة الأسرى داخل السجون والمحررين، إلى بذل الجهود للإفراج عن باقي الأسرى، مثمنا دور الرئيس على اهتمامه البالغ بإدراج قضية الأسرى على سلم أولوياته.

انشر عبر