شريط الأخبار

حكومة غزة: جريمة قلنديا ثمرة للمفاوضات والتنسيق الأمني

05:46 - 26 حزيران / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

نعت  الحكومة الفلسطينية بغزة شهداء المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في مخيم قلنديا، التي أدت إلى ارتقاء ثلاثة شهداء وإصابة أكثر من 20 آخرين،  بعد جريمة نفذها جنود الاحتلال في المخيم شمال القدس المحتلة صباح اليوم.

وقالت الحكومة في بيان لها وصل فلسطين اليوم" نسخة عنه الأحد، إن هذه الجريمة تأتي نتيجة المفاوضات مع الاحتلال، وهي دليل على عبثية نهج المفاوضات، ومنطق استجداء الحقوق.

وأكدت الحكومة أن تلك الجريمة تثبت عبثية نهج التفاوض مع الاحتلال، وتدلل على استهتار المفاوض الفلسطيني بدماء وتضحيات شعبه، مضيفةً ،" إن هذه الجريمة تضاف إلى غيرها من الجرائم التي يقوم بها الاحتلال كالتهويد والاستيطان، مستغلة الغطاء السياسي والأمني الذي وفرته لها السلطة بالعودة للمفاوضات واستمرار التنسيق الأمني".

وطالبت الحكومة تيار المفاوضات بإعادة حساباته وتلبية مطالب الشعب الفلسطيني بوقف المفاوضات والتنسيق الأمني.

ودعت الحكومة إلي إطلاق يد المقاومة الفلسطينية في الضفة المحتلة لحماية الشعب الفلسطيني، ورد العدوان المستمر على أهلنا، منوهة إلي الدور الكبير لأبناء شعبنا في الضفة للدفاع عن كرامتهم وعدم الخنوع للجرائم الصهيونية وعدم التسليم له.

كما دعت دول العالم إلي تصدير قضية الشعب وحقوقه ومحاكمة قادة الاحتلال المجرم الذي مارس الجرائم والمجازر على مدار التاريخ، وأن تكون هذه المحاكمات دولية وعلنية وملزمة في الملاحقة والاعتقال والتنفيذ.

انشر عبر