شريط الأخبار

المقاومة هي الحل..

مهجة القدس: جريمة الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن تذهب هدراً

04:55 - 26 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والجرحى، أن ما يتعرض له أبناء شعبنا في الضفة من حملات مسعورة من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني والتي كان أخرها اليوم استشهاد ثلاثة فلسطينيين واعتقال العشرات يهدف لوأد المقاومة الفلسطينية وتشديد الخناق على المواطنين بهدف تشريدهم وترحيلهم من أرضهم.

وشددت المهجة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، اليوم الاثنين، أن المقاومة الفلسطينية هي الحل الوحيد لمواجهة مثل هذه السياسات الصهيونية للحفاظ على الهوية الفلسطينية من أجل نيل كافة حقوقنا وتحرير أرضنا.

قالت:"إن قوات الاحتلال الصهيوني تواصل مسلسل جرائمها البشعة بحق أبناء شعبنا في مختلف مناطق فلسطين المحتلة، والتي كان آخرها الجريمة النكراء التي حدثت صباح اليوم الاثنين في مخيم قلنديا بالضفة الغربية.

واعتبرت المهجة في بيانها، استشهاد ثلاثة مواطنين على أيدي قوات الاحتلال دليل على غطرسة الاحتلال وضربه كافة الاتفاقيات والقوانين الدولية بعرض الحائط وهو بمثابة رسالة واضحة على الإصرار الصهيوني لاستباحة الدم الفلسطيني، في ظل ما يتردد عن مفاوضات السلام المزعوم والتي يدفع ثمنها أبناء شعبنا من دمائهم الزكية.

وقد حملت مؤسسة مهجة القدس الاحتلال الصهيوني تبعات ما قد يحدث نتيجة لهه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها ثلاثة من خيرة أبناء شعبنا ومن ضمنهم أسير محرر، والشهداء هم وبين العبد فايز زايد (28 عاما) وهو أسير محرر، ويونس جهاد أبو الشيخ جحجوح (19 عاما)، وجهاد لأصلان (20) عاماً. والذين قضوا جراء قتلهم بدم بارد واغتيالهم بطريقة بشعة من خلال إطلاق الرصاص على رؤوسهم وصدورهم العارية، إضافة إلى إصابة العشرات.

 

انشر عبر