شريط الأخبار

جنوب فلسطين ملوث طوال العام بسبب "ديمونا"

10:43 - 26 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال الدكتور محمود سعادة رئيس هيئة الأطباء الدوليين للحماية من الحرب النووية - فرع فلسطين إن الدراسات الأخيرة التي أجرتها الجمعية الفنلندية (DHF) في منطقة النقب (جنوب فلسطين المحتلة عام 1948) أظهرت أن 95 % من أيام السنة تحمل هواءً ملوثًا في المنطقة الجنوبية؛ ما يسبب ويبعث على الأمراض المختلفة، والقلق الدائم على الحياة البشرية.
 
وأضاف في مداخلة مكتوبة خلال ندوة برام الله أمس: "إن الذي يبعث على القلق بحق أيضا، كيف استطاع الكيان إقناع بعض السكان اليهود القاطنين في المنطقة وبعض المصابين بالأمراض الخبيثة، أن هذه السموم المنبعثة والتي تسببت لهم بكل الأمراض وما يصابون به، هي من الأغنام والمواشي، التي يربيها السكان البدو القاطنين في المنطقة برمتها".

ويتابع سعادة القول "أظهر بحث أجري في عام (2007) زيادة واتساع رقعة المناطق المتأثرة والملوثة بالإشعاعات والمخلفات النووية في منطقة الخليل، وصولا إلى شمال المحافظة".

وأردف: "تبين أن نسبة الإشعاع وصلت إلى ثلاثة أضعاف النسب المسموح بها دوليا، كما تبين في السنوات الأخيرة تلوث التربة والنبات في منطقتي طولكرم وقلقيلية شمال فلسطين المحتلة".

وجاءت مداخلته في إطار ندوة شارك فيها أربعة خبراء رسموا صورة سوداء لأحوال البيئة في فلسطين، وناقشوا الواقع الزراعي- الغذائي الكيميائي: ما له وما عليه، وسبل تبني الزراعة العضوية فعلاً؛ وتتبعوا النفايات الصلبة والسائلة والمياه العادمة بين الحلول الممكنة والعواقب الوخيمة.

انشر عبر