شريط الأخبار

اردوغان يهاجم "إسرائيل" مجدداً

08:14 - 25 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

وجه رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان مجدداً الاتهامات لإسرائيل، شاملاً ايضاً الفيلسوف الفرنسي برنار هنري ليفي الذي اتهمه بانه لعب دوراً في عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال اردوغان في خطاب القاه في جامعة مدينة ريزي التي يتحدر منها "عام 2011 وخلال احد المؤتمرات جرى نقاش شارك فيه كل من وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني (وزيرة العدل اليوم) ومثقف فرنسي مزعوم حول احتمال وصول الاخوان المسلمين الى السلطة في مصر".

واضاف اردوغان "نرى كيف تمت الاطاحة بالنظام في مصر عبر مناورات استندت الى كلام" هذين الشخصين اللذين اعربا، بحسب قوله، عن قلقهما من وصول الاخوان المسلمين الى السلطة في مصر.

وندد اردوغان مجدداً بالنظام الجديد في مصر الذي اعتبر انه "سرق اصوات" الشعب المصري.

وتابع اردوغان في اشارة الى الاخوان المسلمين في مصر "ان هؤلاء الناس يتظاهرون فقط للدفاع عن شرف الاصوات التي وضعوها في صناديق الاقتراع".

ويكرر رئيس الحكومة التركية منذ ايام هجماته على "اسرائيل" وعلى هنري ليفي متهما اياهما بالوقوف وراء "انقلاب" الثالث من تموز/يوليو الماضي الذي اطاح بالرئيس الاسلامي مرسي، ما اثار ردود فعل مستهجنة من اسرائيل والولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع صحيفة "جمهورييت" التركية المعارضة قال برنار هنري ليفي ان اردوغان "يهذي" مضيفا "صراحة ان الجميع في الولايات المتحدة وفرنسا يغرقون في الضحك" على هذا الكلام.

ولم يخف هنري ليفي تصريحاته حول الاخوان المسلمين، فكررها قائلا ان هذه الجماعة "عملت على احتكار السلطة لاهداف ايديولوجية وعلى اقامة دولة دينية مستبدة خطوة خطوة، وفي النهاية كانت تريد القضاء على اي ديموقراطية وليدة سمحت لهم بالسيطرة على السلطة".

وحول تركيا قال هنري ليفي في هذه المقابلة ان على هذا البلد في حال "اراد ان يستعيد علاقاته الجيدة مع شركائه الطبيعيين، اي مع الديموقراطيات ومع اسرائيل خصوصا، لا بد له من ان يطوي صفحة اردوغان".

وكانت العلاقات بين "اسرائيل" وتركيا ساءت بعد وصول اردوغان الى السلطة عام 2002 .

انشر عبر