شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين الاستدعاء المتكرر للصحفيين عمايرة والقيق من قبل أجهزة الأمن

12:41 - 25 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة، قيام الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، بالاستدعاء المتكرر للصحفي خالد عمايرة من الخليل والصحفي محمد القيق من رام الله  في إطار التضييق على الصحفيين وعرقلة عملهم.

ووفق المعلومات التي توفرت لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين، فإن جهاز المخابرات العامة قام باستدعاء الصحفي خالد محمد محمد عمايرة، 56 عاماً، وهو مراسل صحيفة الأهرام ويكلي منذ 16 عاماً، يوم السبت الموافق 23/8/2013،  بعد أن سلموه البلاغ في منزله  في بلدة دورا بالخليل.

وسبقت أن كررت أجهزة أمن السلطة المختلفة استدعاء العمايرة عدة مرات فيما يتعلق بمقابلات متلفزة ومقالات صحفية اعتبرتها أجهزة السلطة ناقدة لممارساتها .

كما جرى اليوم الأحد الموافق 24/8/2013، استدعاء الصحفي محمد القيق (30 عاماً) بعد يومين من حجزه وتعرضه للتنكيل من قبل عناصر الأمن الوقائي خلال تغطيته المسيرة السلمية المنددة بأعمال القتل في مصر، أمام مسجد البيرة الكبير الجمعة الماضية، وهي المسيرة التي تعرض فيها عدد من الزملاء للاعتداء ومنعوا من التغطية.

ورأى المنتدى أن استدعاء صحفي بحجم ومكانة الزميل عمايرة وهو من الصحفيين الذين أجادوا في رواية ونقل المعاناة الفلسطينية باللغة الإنجليزية لمختلف أنحاء العالم من خلال سنوات طويلة من عمله المهني احتجز جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية الصحفي، يمثل وصمة عار على جبين هذه الأجهزة الأمنية.

ودعا المنتدى كل الهيئات الإعلامية والمنظمات الحقوقية إلى رفع صوتها من أجل وقف هذه الانتهاكات المبرمجة التي تريد إرهاب الصحفيين ومنعهم عن أداء رسالتهم.

وطالب بضغط من منظمات المجتمع المدني والفضائل على أمن السلطة لتوقف انتهاكاتها المبرمجة ضد الصحفيين ومجمل الحريات في الضفة الغربية.

ويذكر المنتدى بأن المادة (27) من القانون الأساسي الفلسطيني ببنودها الثلاثة قد ضمنت الحريات الإعلامية وحرية العمل الصحفي في السلطة الفلسطينية، إلى جانب المادة (19) من القانون ذاته والتي كفلت الحق في حرية الرأي والتعبير.

وطالب المنتدى الجهات المختصة بتقديم المتورطين في الاعتداء على الصحفيين للمحاكمة واتخاذ إجراءات رادعة ضد الاستباحة المتكررة للحريات الإعلامية في الضفة.

انشر عبر