شريط الأخبار

الأحرار: تهديد عباس لغزة إعلان حرب سيكون هو الخاسر فيها

10:24 - 24 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة "الأحرار" الفلسطينية أن تهديدات سلطة رام الله ضد غزة، بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن محمود عباس سيكون هو الخاسر الأكبر فيها.

وقالت الحركة في بيان اليوم السبت وصل فلسطين اليوم الإخبارية نسخة عنه، :"لم يعد عباس ينفذ سياسة الاحتلال الصهيوني فحسب بل تمادى إلى إرسال جملة من التهديدات الصريحة لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة, بدأت بالمشاركة في حصار القطاع واستمراراً بحملة مسمومة بقطع الرواتب عن الموظفين".

وأشار إلى تصريح عباس الصادم "الذي يناقض العقيدة الإسلامية ومصالح الشعب والقضية والذي أقر فيه بأن "إسرائيل" وجدت لتبقى لا لتزول, وكذلك غض النظر عن ما تعرض له القطاع في معركة الفرقان والسجيل من عدوان صهيوني همجي دون الوقوف وقفة وطنية لا خجولة لرفع العتب, وليس انتهاءً بما يود فعله من إعلان قطاع غزة إقليماً متمرداً".

وقالت: "بهذا يعلن الحرب على شعبنا في غزة المحاصر والتهمة لأنه قطاع مقاوم يأبه الخضوع وإنزال الراية والاستسلام ويصر على أن يكون عنواناً للكرامة ومقاومة الاحتلال, وذلك بسياسة مكشوفة بالضغط على شعبنا فيه بالرضوخ لقراراته وإجراء انتخابات غير متفق عليها بين الجميع".

وشددت على أن تهديدات عباس ضد غزة هي "إعلان حرب على الشعب الفلسطيني وأن الخاسر الأكبر فيها سيكون هو, وأن عباس بذلك يتخطى كل الحدود ويعمل على قتل هذا القطاع المحاصر وتركيعه وفرض سيطرته مستقوياً بالاحتلال ومخططاته باعتبار أن هذا الأمر يصب في صالح الاحتلال وما يريده".

ورأت أن هذه المواقف تدلل على حالة الإفلاس السياسي الذي وصل إليه هذا الرجل, وباب جديد يهدف من خلاله كسب الرضا الصهيوني والأوروبي والأمريكي, مشددة على أن هذا الأمر خطير يعمق الانقسام ويعمل على عزل القطاع عن العالم الخارجي.

انشر عبر