شريط الأخبار

بحجة مد خط أنبوب للغاز..الاحتلال يستولي على أراضي في الـ48

12:48 - 24 آب / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال رئيس اللجنة الشعبية لمنع مرور خط الغاز، رضوان حسن، إن سلطات الاحتلال تتبع أسلوباً جديداً للاستيلاء على أراضي المواطنين داخل الأراضي المحتلة عام 48، وذلك عبر مد خط انبوب للغاز يمتد من اراضي قرى طرعان مروراً بكفركنا حتى قرية المشهد في الجليل الأسفل.

وأضاف أن 'تمرير خط الغاز من أراضينا هي طريقة جديدة لتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه، ومصادرة آلاف الدونمات'.

وأشار إلى أن خط الغاز سيخدم مصنع ' فينيتسيا ' لإنتاج الزجاج والمقام على أراضٍ صودرت من أهالي كفركنا والمشهد، والذي تُدفع ضرائبه لصالح بلديّة نتسيريت عيليت، والذي يعُتبر احد المسببات الرئيسية لمرض السرطان المتفشي في القرى الثلاث، سيحرم أصحاب الأراضي من إمكانية زراعة أرضيهم أو الاستفادة منها مستقبلاً، خاصة ان خط الغاز ايضاً يشكل خطر على حياة أصحاب الأراضي التي تقع على شارع رئيسي يربط حيفا بالشمال'.

وعن النضال ضد تمرير هذه الخطة "الإسرائيلية" قال حسن: 'إنه تم تقديم اكثر من 83 اعتراضا للجنة التخطيط والبناء إلا ان اللجنة لم تقبل سوى اعتراض واحد مما دفع اللجنة الشعبية بمرافقة أصحاب الأراضي للخروج قي مظاهرات اسبوعيّة ضد هذا المخطط .'

واضاف 'نحن نتظاهر للأسبوع الرابع عشر بالقرب من الأراضي وتعلّمنا من أهلنا في نعلين وبلعين المثابرة والصبر ومنهم نستمد طاقتنا وقوتنا للاستمرار في نضالنا هذا، وأنه سيتم تصعيد النضال في هذا المجال، وسنتوجه الى القضاء الاسرائيلي في محاولة منا للتصدّي للمخطط' .

 

انشر عبر