شريط الأخبار

"6 أبريل" تلغي وقفتها ضد إخلاء سبيل مبارك «تجنبًا لإراقة الدماء»

11:18 - 23 تشرين أول / أغسطس 2013

الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك
الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت حركة شباب 6 أبريل إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي كان من المقرر أن تنظمها، الجمعة، احتجاجًا على إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك، وذلك "تجنبًا لإراقة مزيد من الدماء المصرية".

كانت 6 أبريل قد ألغت وقفة لها، الخميس، احتجاجا على إخلاء سبيل مبارك، فيما قالت، في بيان صادر عنها، الجمعة: «أعلن شباب (6 أبريل) إلغاء الوقفة الاحتجاجية التي دعت الحركة لتنظيمها، الجمعة، احتجاجا على إخلاء سبيل المخلوع، وذلك حفاظًا على سلامة المشاركين، وتجنبًا لإراقة مزيد من الدماء المصرية».

وأشار البيان إلى أن سبب الإلغاء هو "ظهور دعوات للحشد من القوى المطالبة بعودة الرئيس المعزول ورفع صور مرسي ولافتات تطالب بعودته، واستغلال الحشد الثوري ليصب في صالح مطالبهم بعودته"، مؤكدًا أن "الحركة ترفض ذلك تمامًا، بجانب أنها تتجنب وقوع اشتباكات بين المتظاهرين من الجانبين".

واختتمت بالتنويه عن أنها تدرس حاليًا كيفية "الرد المناسب" على إخلاء سبيل مبارك «بشكل لا يريق مزيدًا من دماء المصريين»، مناشدة "الكيانات الوطنية" التي دعت للوقفة لاتخاذ نفس الموقف لتجنب وقوع أحداث عنف.

وكانت «6 أبريل» دعت، الخميس، إلى تنظيم وقفة احتجاجية، في الواحدة ظهر الجمعة، أمام دار القضاء العالي، ضد إخلاء سبيل مبارك، تحت عنوان "وقفة ضد الإفراج عن السفاح المخلوع»، واعتبرت أن «خروج مبارك من السجن هو انتصار للفقر والجهل والاستبداد، وتتويج لمسيرة من الفشل وانحراف المسار بعد نجاح الثورة في إسقاطه".

ووصفت الحركة يوم إخلاء سبيله بأنه "تتويج لانحراف الثورة الكامل عن مسارها نتيجة لأخطاء الجميع".

انشر عبر