شريط الأخبار

نفتالي بينيت ينعى اتفاق اوسلو والدولة الفلسطينية

04:31 - 22 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت، على صفحته الخاصة على موقع "فيسبوك" نعي اتفاق اوسلو، وفكرة اقامة الدولة الفلسطينية.

وكتب بينيت على صفحته، بأنه لا يصدق ان المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين ستؤدي الى أي شيء، وهو ما دفعه الى البقاء في الحكومة. وقال ان من واجبه عرض الحقيقة على الإسرائيليين، وأنه سيفعل كل ما بوسعه لمنع ما اسماه الكارثة.

وكتب يقول: "الحقيقة هي أن فكرة الدولة الفلسطينية داخل اسرائيل قد ماتت، والفكرة التي منحها معظم الإسرائيليون فرصة في التسعينات أثبتت انها آلة قتل.. وعلى النقيض مما يقال، هناك القليل من البدائل للدولة الفلسطينية".

واستذكر بينيت صدمته قبل 20 عاما، عندما كان جنديا، لدى سماعه بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك، اسحق رابين، قام بمصافحة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وقال بأن التجربة خلال العقدين الماضيين أثبتت ان رابين ارتكب خطأ جسيماً.

وأضاف بأنه على الرغم من أن تصويت حزبه لم يمنع عملية الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين مؤخرا، إلا أن هناك المزيد من العمل لتجنب ارتكاب الأخطاء مستقبلا.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية، بأن نشر بينيت لمواقفه هذه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تزامن مع دعوة تسيفي ليفني، لرئيس الوزراء الإسرائيلي باستبدال حزب البيت اليهودي، الذي يترأسه بينيت، بحزب العمل، بسبب ما يشكله البيت اليهودي من عقبة أمام تحقيق تقدم في عملية السلام.

انشر عبر