شريط الأخبار

المجدلاوي لـ"فلسطين اليوم": دعوة هنية مهمة لكنها بحاجة لإطار سياسي ناظم

12:40 - 22 تشرين أول / أغسطس 2013

جميل المجدلاوي
جميل المجدلاوي

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

أكد جميل المجدلاوي القيادي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن دعوة رئيس الوزراء بغزة اسماعيل هنية لتوسيع رقعة المشاركة في إدارة قطاع غزة، تضمنت تفاصيل مهمة تأتي في إطار صحيح على الصعيد الوطني الفلسطيني، لكنها تحتاج إلى أن تكون ضمن إطار سياسي ناظم.

وكان هنية قد دعا خلال افتتاح البرنامج الوطني لمؤشرات الأداء للجمعيات الخيرية بغزة، لتوسيع رقعة المشاركة في إدارة قطاع غزة إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية وإطلاق قطار انتخابات الجامعات والبلديات.

وأوضح المجدلاوي في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن هذه التفاصيل تحتاج لتكون ضمن إطار سياسي ناظم، وهذا الإطار يحولها لتفاصيل في بنيان وطني فلسطيني وحدوي شامل، والطريق لذلك أصبح معروفاً للجميع.

وأشار، إلى أن هذا الطريق، هو طريق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الذي جاء تفاصليه في حوارات واتفاقات متكررة والتي شاركت فيها القوى الوطنية وتبلور عنها "خارطة طريق" تصل بالفلسطينيين إلى الهدف المنشود لاستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأضاف المجدلاوي، أن ما جاء في حديث هنية من الدعوة لانتخابات للمجالس البلدية والطلابية، هي خطوات لها صفة راهنة يمكن الشروع بها مباشرةً، شرط أن تعلن السلطتان في غزة ورام الله.

وتابع المجدلاوي:"لأن الحديث يجري عن تصريحات من هنية، فأدعوه للإعلان الصريح عن حرية كل الكتل الانتخابات لممارسة العملية الديمقراطية بمخاطبة الناخبين وتوفير المقومات التي تمكنه من ذلك بما فيها المقرات الانتخابية، لتشكل هذه الخطوات أساساً ومعياراً، وندعو للالتزام به والسير على هداه في الضفة".

وحول أسباب دعوة هنية في هذا الوقت، قال المجدلاوي: "الأصوب والأسلم وطنياً أن توضع هذه الدعوة في إطار ايجابي يخرجها من دهاليز التحليلات السوداء التي تبحث عن مسيرة استعادة الوحدة الوطنية".

انشر عبر