شريط الأخبار

الأحرار: ذكرى حرق المسجد الأقصى ستبقى شاهد على جرائم الصهاينة

04:09 - 21 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق الإعلامي لحركة الأحرار م. ياسر خلف في الذكرى 44 لإحراق المسجد الأقصى بأن ممارسات الصهاينة المجرمين ستبقى شاهد على جرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني ومقدساته, وأن هذه الممارسات العنصرية والتهويدية والحفريات وطرد أهل المدينة المقدسة منها لن تفلح في تغيير الواقع العربي والإسلامي والديمغرافي لها.

وأوضح الناطق الإعلامي على أن الاحتلال الصهيوني الذي مارس ولا يزال يمارس أبشع الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني ومقدساته وخاصة المسجد الأقصى والمدينة المقدسة بتزايد الاستيطان والحفريات فيها وطرد أهلها وتهويد مقدساتها وتدنيسها على أيدي قطعان المستوطنين المجرمين الحاقدين الذين لم يتوانوا عن القيام بكافة المجازر والجرائم منذ احتلال أرض فلسطين ففي مثل هذا اليوم أقدم الصهيوني الحاقد المتطرف دنيس مايكل بحرق المسجد الأقصى المبارك عام 1969م, معتبراً بأنه تأتي هذه الذكرى 44 في ظل محاولات الصهاينة المتزايدة لهدم المسجد الأقصى بالحفريات أسفله وبناء هيكلهم المزعوم على أنقاضه.

كما شدد م. ياسر خلف على أن الاعتداءات التي يقوم بها قطعان المستوطنين لباحات المسجد الأقصى هي بدعم وحماية من الحكومة الصهيونية اليمينية المتطرفة, داعياً أمتنا العربية والإسلامية للتوحد وللانتفاض من أجل حماية المسجد الأقصى وتقديم الدعم لأهله حتى يستطيعوا التصدي للاحتلال ودعم صمودهم وثباتهم, كما دعاهم باستمرار المرابطة فيه وحمايته, ودعا فصائل المقاومة الباسلة للعمل على بلورة إستراتيجية وطنية للتصدي لممارسات الاحتلال وتحريره وسلطة رام الله لإطلاق يد المقاومة في الضفة حتى تتصدى للاحتلال وتأخذ دورها في حماية أولى القبلتين من الصهاينة الأنجاس.

انشر عبر