شريط الأخبار

لجان المقاومة: الأقصى لا يحتاج لبيانات شجب واستنكار

12:42 - 21 كانون أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكدت لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين أن الذكرى الـ 44 لإحراق المسجد الأقصى المبارك من قبل الصهاينة التي تصادف اليوم الأربعاء يجب أن تكون علامة وقف مع النفس ومراجعة المواقف اتجاه المسجد الأقصى الذي يعاني ويلات المحتل على يد عداء لله وأعداء الإسلام باستباحته وخنقه بالكنس اليهودية وناطحات السحاب والحفريات تحت أساساته.

وشددت لجان المقاومة  في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه ، :"أن استمرار العدو في  مخططاته بالحفريات تحت للمسجد الأقصى ينذر بانفجار كبير يتحمل العدو وحده كامل المسؤولية.

وأضافت، :"لن نقبل على أنفسنا ومعنا كل المجاهدين وأبناء شعبنا أن نرى مسرى نبيا محمد صلى الله عليه وسلم يهان وتستباح حرماته وان نبقى متفرجين فالمسجد الأقصى لا يحتاج إلى بيانات شجب واستنكار لا خطبة رنانة ولا مسيرات بل يحتاج إلى غيرة ووقفة كوقفة عمر بن الخطاب وصلاح الدين الأيوبي رضي الله عنهم.

وحيت لجان المقاومة المرابطين في ساحات الأقصى من الرجال والنساء، والأطفال منذ 44 عاما الذين يدافعون بكل بسالة وجرأة عن المسجد الأقصى المبارك وعلى رأس هؤلاء الشيخ المجاهد رائد صلاح وكل أبناء شعبنا الغيورين علي مقدسات فلسطين والأمة.

انشر عبر