شريط الأخبار

خلال مسيرة حاشدة في ذكرى إحراق المسجد الأقصى

الجهاد الإسلامي : النار لا زالت مشتعلة في المسجد الأقصى منذ 44 عاما

10:09 - 20 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مساء اليوم (الثلاثاء)، في مدينة غزة، مسيرة جماهيرية في ذكرى إحراق المسجد الأقصى المبارك، وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، ورفضا للعدوان الإسرائيلي على مخيم جنين فجر اليوم، والذي راح ضحيته الشهيد مجد لحلوح.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد أبو خضرة، بعد صلاة المغرب، متجهة نحو ميدان الجندي المجهول وسط مدينة غزة.

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب أن خيار المقاومة المسلحة هو الخيار الوحيد الذي يمكن أن يرجع الحقوق الفلسطينية في القدس ويدحر الهجمة عن المسجد الأقصى.

وقال حبيب خلال كلمة وجهها للجماهير التي شاركت في المسيرة :"لقد خرجنا اليوم في حركة الجهاد الإسلامي لنقول أن النار التي اشتعلت في المسجد الأقصى تعد جريمة أرتكبها الاحتلال".

وأضاف "ما تزال النار مشتعلة في المسجد الأقصى منذ 44 عاما ولازالت مشتعلة من قبل العدو الصهيوني، حيث التخريب والتدمير في القدس مستمر من خلال تهويدها وطمس معالمها الاسلامية".

ودعا حبيب الأمة الإسلامية والعربية لتحمل مسؤوليتها تجاه المسجد الأقصى، قائلاً: "على الأمة أن تعمل وتهب لنجدة المسجد الاقصى الذي يستغيث ويستصرخ مليار ونصف مليار مسلم".

ويصادف يوم غد الأربعاء ذكرى حرق المسجد الأقصى المبارك في 8 جمادى الآخرة 1389هـ الموافق 21 أغسطس 1969، على يد النصراني المتصهين أسترالي الجنسية «دنيس مايكل» الذي جاء فلسطين باسم السياحة، وأقدم على إشعال النار في المسجد الأقصى، حيث التهم الحريق أجزاءً مهمة منه، ولم يأت على جميعه، واحترق منبر نور الدين محمود الذي صنعه ليضعه بالمسجد بعد تحريره، ووضعه صلاح الدين الأيوبي، والذي كان يعتبر رمزاً للفتح والتحرير والنصر على الصليبيين. واستطاع الفلسطينيون إنقاذ بقية المسجد من أن تأكله النار، وقد ألقت "إسرائيل" القبض على الجاني، وادعت أنه مجنون، وتم ترحيله إلى أستراليا.

 

 

انشر عبر