شريط الأخبار

"إسرائيل" تهدم مساكن بدوية في الأغوار الشمالية بالضفة الغربية

11:20 - 20 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

هدمت قوة عسكرية "إسرائيلية"، فجر اليوم الثلاثاء، مساكن وخيم وبركسات (حظائر) لتربية الأغنام في خربة (قرية) "فصلية" بمنطقة المالح في الأغوار الشمالية، شرق الضفة الغربية.

وقال عارف دراغمة، رئيس مجلس قروي المالح والمضارب (التجامعات) البدوية، إن "قوة عسكرية "إسرائيلية" اقتحمت فجراً منطقة الأغوار الشمالية، وشرعت بهدم مساكن وخيم للسكان تأوي ما يقارب 20 شخصاً، بحجة البناء بدون ترخيص". وأضاف أن "الاحتلال "الإسرائيلي" ترك السكان في العراء دون مأوى تحت أشعة الشمس الحارقة".

وحذر دراغمة من محاولة السلطات الإسرائيلية إفراغ الأغوار الشمالية من أجل إقامة مشاريع اقتصادية للمستوطنين. وتتعرض منطقة الأغوار بحسب مسئولين فلسطينيين لأعمال تهجير متواصلة بحجة البناء بدون ترخيص. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات "الإسرائيلية" حول هذا الأمر. ويسكن المنطقة بدو فلسطينيين منذ ما قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية عام 1967.

وفى حادث مشابه، شرعت جرافات إسرائيلية، في وقت سابق من يوم أمس، بهدم مضارب (تجمعات سكنية) بقرية "الكعابنة" البدوية الفلسطينية الواقعة في "بييت حنينا" شمالي مدينة القدس المحتلة، بدعوى إقامتهم المنطقة بدون ترخيص.

وذكر مراسل وكالة الأناضول نقلاً عن على الكعابنة، أحد سكان القرية، أن قوات من الشرطة والجيش والإسرائيليين، مدعومتين بعدد من الجرافات، حاصرت القرية، وقامت بهدم 11 مضرباً لسكانها، فضلاً عن تشريد أكثر من نحو 53 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال".

انشر عبر