شريط الأخبار

استشهاد طفلة فلسطينية في سوريا

08:34 - 19 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا" استشهاد الطفلة الرضيعة (جنا أحمد حسن) أمس جراء الأوضاع المعيشية الصعبة وعدم توفر حليب الأطفال المناسب لها بسبب الحصار الخانق الذي يفرضه الجيش النظامي على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين منذ أكثر من 35 يوم.

من جهة أخرى، اعتقل الأمن السوري في منطقة السومرية الشاب "ﺑﺸﺎﺭ راتب الأحمد" من سكان مخيم خان الشيح ﻭﺍﻗﺘﻴﺎﺩﻩ إلى ﺟﻬﺔ ﻣﺠﻬوﻟﺔ، والشاب "علاء محمد ساعد" من أبناء مخيم النيرب من قبل مجموعات الجيش الحر وذلك عند حاجز بستان القصر.

كما أقدم الأمن السوري على اعتقال ثلاثة شبان من أبناء مخيم العائدين بحمص وهم: محمد نادر سمور، أحمد محمد خير حديد، وطارق زياد العمر، الجدير ذكره أن الأمن السوري كان قد اعتقل قبل عدة أيام عدد من شباب المخيم وهم قاسم شما، وفوزي نجيب العبد الله، وأخيه عبد الهادي العبد الله.

وذكرت المجموعة في بيان وصل "الرأي "نسخة عنه تجدد القصف الليلي على مخيم اليرموك وسقوط عدد من القذائف استهدفت شارع الثلاثين وأول شارع اليرموك، ومحيط ساحة الريجة، أدت إلى اندلاع حريق في مكان سقوطها اقتصرت أضراره على الماديات.

وبينت المجموعة ما يعانيه سكان المخيمات الفلسطينية للاجئين من أوضاع معيشية صعبه وحصار شديد وما ينتج عنه من شح في المواد الغذائية والدوائية الأمر الذي ينذر بكارثة إنسانية.

وأفادت المجموعة الإفراج عن الشاب "سامر كيالي" من أبناء مخيم النيرب بحلب أمس، وذلك بعد أن اعتقلته مجموعات الجيش الحر عند حاجز بستان القصر.

انشر عبر