شريط الأخبار

شعرة قط تحل لغز جريمة قتل حيرت الشرطة البريطانية

08:36 - 18 كانون أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


كان القاتل يعتقد أنه في أمان ويمكنه النفاذ من العقاب بعد الاحتياطات التي اتخذها، لكنه وقع أخيراً، ليس بفضل بصمات إبهامه أو بسبب دليل مادي تركه في مكان الجريمة، بل بفضل البصمة الجينية لقطه. وحكم على المتهم دافيد هايدلر، مساء الأربعاء، بالسجن المؤبد بعد إدانته بالقتل من قبل القضاء بناء على هذا الدليل.   وكانت الشرطة البريطانية قالت في وقت سابق على التصريح بالحكم، إنها نجحت في فك لغز جريمة تعود إلى يوليو (تموز) 2012، بعد الكشف عن القاتل بفضل البصمة الجينية لقط المتهم بالجريمة.   وعثرت الشرطة على شعيرات القط عالقة بجسد الضحية، عند اكتشاف الجثة مُشوّهة ومُقطعة على أحد شواطئ بورت سموث، وسلمتها لمخابر جامعة ليسستر، التي تولت فحص الشعيرات. وربط التحليل بين القط والمشتبه به الرئيس بالجريمة، الذي نفى معرفته بالضحيّة، أو لقاءه ، لكن تطابق الشعيرات التي وجدت على الضحية، مع البصمة الوراثية لقطه، وضعته على أول الطريق للاعتراف بالجريمة.   يُذكر أنها المرة الثانية التي يدين فيها القضاء أحد المتهمين بناء على دليل بيولوجي من هذا النوع، وكانت المرة الأولى عندما أدانت محكمة كندية في 1996 رجلاً بقتل زوجته بعد تحليل شعرات لقطه.
انشر عبر