شريط الأخبار

استنكرت هذه الجريمة.. الفصائل الفلسطينية تزور مكان التفجير في الضاحية

03:30 - 18 تموز / أغسطس 2013

الضاحية الجنوبية - فلسطين اليوم

زار وفد من الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية مكان التفجير في الضاحية الجنوبية الرويس، تضامناً مع الشعب  اللبناني واستنكاراً لهذه الجريمة النكراء.

وألقى ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، فتحي أبو العردات، كلمة مشتركة عن الفصائل الفلسطينية أكد فيها "أننا هنا في الضاحية الجنوبية التي واجهت قذائف الاحتلال الصهيوني وانتصرت في حرب تموز وقبلها احتضنت المقاومة الفلسطينية بمراكزها ومكاتبها ومناضليها وكان لها وقفات عز أثناء الاجتياح الصهيوني لبيروت الذي أوقع خسائر كبيرة"،

وأكد ابو العردات "أننا كفصائل فلسطينية نتضامن مع أهلنا في الضاحية أنتم مع فلسطين ونحن معكم وأنتم لستم وحدكم، ونحن نضع كل إمكاناتنا بتصرف الدولة اللبنانية".

كما توجه بالتحية لأهالي الضاحية "باسم الفصائل الفلسطينية بكل ألوان الطيف السياسي الفلسطيني نحن معكم في مواجة هذا الإرهاب  وهذه الجريمة النكراء".

وأشار خلال الكلمة التي بثت عبر قناة المنار " أن الفصائل الفلسطينية قبل الجريمة وبعد الجريمة رفعت من درجة التنسيق والتعاون مع الدولة اللبنانية بكافة أجهزتها وبين الإخوة المعنيين في الضاحية منوهاًً أن "التعاون والتنسيق قائم على أكمل وجه، كاشفاً أن الفصائل الفلسطينية عقدت اجتماعاً لها أمس السبت وشكلت خلية أزمة لمتابعة الأمور ووأد الفتنة في مهدها.

وعن موقف الفصائل الفلسطينية من الأزمة السورية، أكد أن موقف الفصائل الفلسطينية في لبنان واضح و"أننا أعلنا الحياد الإيجابي، كما نرفض أي استخدام للساحة اللبنانية من أجل تصفية حسابات في هذا الإطار. مشيراً إلى أن "الفصائل الفلسطينية تلتقي دائما حزب الله كما تلقتي كل الأخوة في الأحزاب والقوى كما تنسق مع الدولة اللبنانية بكافة مكوناتها السياسية والعسكرية والأمنية.

انشر عبر