شريط الأخبار

الاحتلال يهدد عباس إذا لجأ للمصالحة

الزهار: لم نفوض أبو مازن ومتمسكون ببرنامج المقاومة

11:08 - 17 آب / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس محمود الزهار، أن الشعب الفلسطيني لم يفوض رئيس السلطة محمود عباس بالمفاوضات مع الاحتلال الصهيوني.

وقال الزهار في تصريحات تلفزيونية لقناة المنار الفضائية مساء السبت، إن المقاومة وإن أخذت وقت في تحرير الأرض والأسرى، لن يكون بطول الوقت والمدة التي أخذتها المفاوضات، في إشارة إلى السنين الطويلة من التفاوض مع الاحتلال التي لم تأتي للشعب الفلسطيني بشئ.

وأكد الزهار أن حركته قبلت بحدود الـ67 مع الاحتلال ولكن بشروط، أولها عدم التفريط بأي شبر من فلسطين سواء على حدود ال67 أو قبلها أو بعدها.

ورداً على الأحاديث التي تقول إن حركة حماس تركت المقاومة ضد الاحتلال، أكد الزهار أن حركته متمسكة ببرنامج المقاومة والتحرير، وأنها لم تغادر هذا البرنامج وتحترم كل من يتبناه.

وأوضح أن المقاومة ليست بضرب الاحتلال في معظم الأوقات بالسلاح، بل هي تركيبة نفسية يتم فيها مقارعة الاحتلال بكافة الوسائل، مستذكراً أساليب المقاومة في بداية الانتفاضة الأولي من كتابة على الجداران، إضافة للصمود في وجه الإبعاد الذي كان ينتهجه بحق الحركة الإسلامية، عندما ابعد قادة حماس إلى مرج الزهور في العام 1992.

وعن مدى تحقق المصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح، قال الزهار إن الاحتلال يهدد أبو مازن إذا لجأ للمصالحة، بقطع المساعدات عنه والتضييق عليه، على شاكلة ما حدث مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عندما حاصرة الاحتلال في رام الله.

وأكد أن أبو مازن لا يستطيع أن يغادر الموقف الأمريكي والإسرائيلي، فيما يتعلق بعقد الانتخابات والمصالحة لأنه متأكد أنه إن فعل سيخسر.

وعن علاقة حماس بإيران، أكد أن حركته تحترم كل ما يتبنى المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، موضحاً أنه لو تبنت إيران أو سوريا أو لبنان أو أي بلد أخر المقاومة ضد الاحتلال، فإن حماس ستكون على علاقة معها في مقاومة المحتل.

انشر عبر