شريط الأخبار

استشهاد فلسطينيين في سوريا

08:57 - 17 كانون أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن لاجئين فلسطينيين استشهدا الجمعة جراء استمرار الصراع الدائر في سوريا.

وأضافت المجموعة في بيان لها  أن الشاب محمود أحمد الخطيب استشهد أثناء الاشتباكات التي جرت بين مجموعات الجيش الحر من جهة والجيش النظامي واللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة من جهة أخرى في حي غربة بمنطقة السيدة زينب.

وذكرت أن الشاب أمجد خليل السيد من أبناء مخيم العائدين بحمص استشهد جراء التعذيب في أحد سجون النظام السوري، وهو في العقد الثالث من العمر.

وأفادت المجموعة بأن ‏مخيم الحسينية‫ شهد الجمعة سقوط عدة قذائف عليه استهدفت مناطق متفرقة منه دون وقوع إصابات، فيما يعاني سكانه من الحصار الجائر الذي يفرضه الجيش النظامي على المخيم لليوم الثالث على التوالي، والذي أدى إلى شح المواد الغذائية والطعام والخبز.

وأشارت إلى أن مخيم درعا تعرض لسقوط عدة قذائف على مناطق متفرقة منه اقتصرت الأضرار فيها على الماديات فقط، تزامن ذلك مع تحليق للطيران الحربي في سمائه واندلاع مواجهات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي على أطرافه.

ولفتت إلى أن مخيم اليرموك‫ تعرض لقصف ليلي وسقوط عدة قذائف، منها قذيفة سقطت في حارة المجدل على بناء منصور أدت إلى نشوب حريق في البناء اقتصرت الأضرار فيه على الماديات، كما سقطت قذيفة أخرى في محيط شارع عين غزال دون أن تسفر عن وقوع أي إصابات.

كما سقطت عدة قذائف في أماكن متفرقة من المخيم، ترافق ذلك مع اندلاع مواجهات بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي في محوري أول مخيم اليرموك ومحيط بلدية اليرموك في شارع فلسطين.

ونوهت إلى قيام الجيش السوري واللجان الأمنية التابعة للجبهة الشعبية القيادة العامة بوضع حاجز عند مفرق الطيبة في مخيم خان دنون، ترافق ذلك مع حدوث انتشار امني كثيف عند مفرق خان دنون وتفتيش دقيق للمارة وإغلاق لكافة الحارات والطرقات الفرعية ضمن المخيم.

وبينت مجموعة العمل أن من تبقى من سكان مخيم السبينة يعيشون حالة من التوتر والخوف بسبب استمرار القصف على مخيمهم وحدوث الاشتباكات العنيفة في محيطه وبين حاراته.

انشر عبر