شريط الأخبار

15 قتيلاً في سيناء بينهم 13 من أفراد الأمن في هجمات لمسلحين خلال 48 ساعة

02:18 - 16 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قتل شرطي مصري اليوم في هجوم لمسلحين في شمال سيناء المضطربة منذ الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي مطلع تموز/يوليو الجاري، ما يرفع عدد قتلى أفراد الامن هناك خلال 48 ساعة إلى 13 هم ستة من الشرطة وسبعة من الجيش بالإضافة إلى قتيلين من المدنيين.

وقال طارق خاطر وكيل وزارة الصحة في شمال سيناء إن "شرطياً قتل صباح الجمعة برصاصة في الرأس في هجوم لمسلحين في العريش ما يرفع عدد قتلى أفراد الامن إلى 15 ونحو 60 مصاباً أغلبهم من أفراد الامن منذ الاربعاء الماضي"، وأضاف "قتل مدنيان في هجمات المسلحين منذ الأربعاء".

وقالت مصادر أمنية إنه خلال الساعات ال48 الماضية، توزعت حصيلة قتلى افراد الامن بين سبعة من ضباط ومجندي الجيش المصري وستة من جنود الشرطة في هجمات متفرقة للمسلحين.

ومساء الخميس، قتل سبعة جنود مصريين في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش للجيش جنوب العريش، شمال شبه جزيرة سيناء، وهو الهجوم الاكبر منذ مقتل 16 جندياً مصرياً في هجوم مماثل على نقطة حدوية بين مصر وإسرائيل مطلع اب/اغسطس 2012

وقال مصادر أمنية وطبية إن "خمسة من جنود الجيش اصيبوا في الهجوم"، كما قتل ثلاثة شرطيين بينهم ضابطان في هجمات استهدفت رجال الشرطة.

وقتل ضابط هو قائد تأمين "جسر السلام" على قناة السويس برفقة مجند بالشرطة، كما قتل اخر في هجوم على نادي ضباط الشرطة بالعريش، فيما قتل الأربعاء ضابط وشرطي في هجوم شنه مسلحون على قسم شرطة بالعريش.

وقال ضابط في الشرطة المصرية يعمل في سيناء إن "هجمات المسلحين لا تتوقف وان المسلحين يستخدمون أسلحة متطورة ضمنها الصواريخ.

وقال شاهد عيان إن "استهداف المقرات الامنية من قبل المسلحين أصبح روتيناً يومياً للمسلحين في سيناء".

ومنذ عزل الرئيس المصري  محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت، تشهد شبة جزيرة سيناء اضطرابات امنية وهجمات للمسلحين، على اقسام للشرطة وكمائن للجيش والشرطة ومعسكرات للامن المركزي (قوات مكافحة الشغب) ومنشآت مدنية وحكومية.

ووقع نحو 200 هجوم للمسلحين منذ ذلك الحين، وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل خمسين شخصاً توزعوا بين أفراد أمن ومدنيين.

وسقط 46 من عناصر الامن ضحية لتلك الهجمات بينهم 27 شرطيا و19 من جنود الجيش، فيما قتل 14 مدنيا من اهالي شمال سيناء معظمهم لتواجدهم في اماكن الاشتباكات فيما جرى استهداف عمال واقباط وبرلماني سابق.

وقبل عشرة ايام، اعلن الجيش المصري انه قتل خلال شهر "ستين إرهابياً" في شبه جزيرة سيناء منذ الخامس من تموز/يوليو الفائت. كما قتل 3 اشخاص في انفجار مبكر لسيارتهم المفخخة في تموز/يوليو الفائت.

انشر عبر