شريط الأخبار

بديع يؤكد على مواصلة المسيرات

الجيش المصري يتخذ إجراءات لصد مسيرات جمعة الغضب

10:46 - 16 حزيران / أغسطس 2013

القاهرة - وكالات - فلسطين اليوم

في إطار استعدادها للتصدي لأي مظاهرات قد تخرج بعد صلاة الجمعة عقب دعوة تحالف دعم الشرعية وجماعة الإخوان للاستمرار في الاعتصامات حتى انهاء ما اسموه بالانقلاب على الشرعية وانتصاراً لشهداء ميداني رابعة والنهضة، اتخذ الجيش المصري احتياطات باغلاق عدة طرقات في محاولة منه لقمع هذه الاحتجاجات.

فقد شكلت قوات الجيش أكمنة أمنية مشددة على جميع مداخل القاهرة الكبرى، للحيلولة دون تهريب أية أسلحة إلى التظاهرات. وشهدت الأكمنة الأمنية تمركز الدبابات والمجنزرات والمدرعات، على رأس القوات التي شددت من إجراءات التفتيش لكل السيارات الوافدة إلى القاهرة من المحافظات والأقاليم.

وكانت وزارة الداخلية قد كثفت من تعزيزات الخدمات الأمنية حول المنشآت والأماكن الحيوية، في القاهرة والمحافظات لتأمين المنشآت والمؤسسات الحكومية الحيوية وأقسام الشرطة ومديرات الأمن ومباني المحافظات والبنوك ومدينة الإنتاج الإعلامي، تحسبا لأية أعمال تخريبية واستهداف تلك المقرات بعد ورود معلومات تؤكد استهداف تلك المنشآت، في المظاهرات التي ستخرج تحت مسمى "جمعة الغضب". ردا على أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت إنه في ظل استهداف تنظيم الإخوان لبعض المنشآت الحكومية والشرطية بالعديد من المحافظات باعتداءات، وتصعيد محاولاتهم لاقتحامها وإضرام النيران بها والاستيلاء على ما بداخلها من أسلحة، والتعدي على القوات المكلفة بتأمينها، وقطع الطرق بقصد إشاعة حالة من الفوضى بالبلاد، وإنفاذاً لما خوله القانون لرجال الضبط من استخدام الوسائل الكافية لتأمين مقدرات الوطن ودرء الاعتداء على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، فقد أصدرت الوزارة توجيهاتها لكل القوات باستخدام الذخيرة الحية في مواجهة أية اعتداءات على المنشآت أو القوات، في إطار ضوابط استخدام حق الدفاع الشرعي.

وأكدت الوزارة أنه تم دعم كل القوات المكلفة بتأمين وحماية تلك المنشآت بالأسلحة والذخائر اللازمة، لردع أي اعتداء قد يستهدفها، وأن وزارة الداخلية على ثقةٍ تامة في قدرة رجالها على مواجهة تلك الاعتداءات، وفرض الاستقرار الأمني في كل ربوع الوطن.

هذا وقال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د.محمد بديع في رسالته الأسبوعية المكتوبة التي أرسلها إلى وسائل الإعلام في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، إن "المظاهرات التي لا تتوقف في كل محافظات الجمهورية تقطع بأن الشعب المصري الذي ذاق طعم الحرية ودفع الشهداء ثمناً لها في ثورة 25 يناير 2011، لن يفرط فيها".

أضاف بديع: "الحمد لله أن هذا الشعب الأبي المتمسك بحقوقه يمارس المقاومة السلمية، لأنه يؤمن كل الإيمان أن قوته في سلميته، وسيظل هكذا ".

انشر عبر