شريط الأخبار

عباس: الجولة الأولى من المفاوضات تناولت جميع قضايا المرحلة النهائية

09:55 - 15 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، مساء الخميس، إن" الجولة الأولى من المفاوضات مع "إسرائيل" التي انطلقت أمس الاربعاء، تتناولت جميع قضايا المرحلة النهائية (الحدود، والقدس، والمستوطنات، واللاجئين، والأمن، والأسرى).

وأعرب أبو مازن في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رام الله، عن أمله بإنجاز جميع قضايا المرحلة النهائية خلال الفترة التي أقرت للمفاوضات وهي من 6-9 أشهر.وقال: "من المبكر القول إننا حققنا شيء أو لم نحقق، ونأمل أن تأتي الأيام المقبلة بأجوبة نستطيع أن نقدمها لكم".

وشدد على النوايا الصادقة للجانب الفلسطيني في المفاوضات، معربا عن أمله أن "يبادلنا الجانب الإسرائيلي نفس النوايا وذلك لخلق الأجواء المناسبة من خلال وقف الاستيطان الذي نراه ويراه العالم غير شرعي، وإطلاق سراح الأسرى والانخراط بايجابية في المفاوضات بحضور الجانب الأميركي."

وذكر أبو مازن بوعده في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 29-11-2012، بالعودة إلى المفاوضات لاستكمال بحث قضايا الحل النهائي وعقد اتفاقية سلام دائم وشامل مع إسرائيل، مؤكدا "أن المفاوضات السياسية والعمل الدبلوماسي هما الطريق الأنجح لتحقيق السلام في منطقتنا."

وأشاد الرئيس الفلسطيني بجهود جميع الأطراف الإقليمية والدولية، خاصة الإدارة الأميركية برئاسة الرئيس باراك أوباما، وكذلك جهود وزير الخارجية جون كيري الذي قام بجهود كبيرة لإعادة الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" إلى طاولة المفاوضات.

وقال: "أصبحت فلسطين وفق القانون الدولي دولة تحت الاحتلال الواجب إنهاؤه على أساس حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 مع تبادل طفيف للأرضي بالقمية والمثل وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، والقدس الشرقية هي عاصمة لدولة فلسطين".

انشر عبر