شريط الأخبار

الأسرى يتدارسون اتخاذ خطوات تصعيديه

08:26 - 15 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان إدارة مصلحة السجون فرضت قبل عدة أيام على الأسرى في قسم 23 بسجن النقب وعددهم 120 أسير  عقابا بالحرمان من الزيارة لمدة شهريين متتاليين.

وأوضح المدير الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر بان إدارة السجن فرضت هذا العقاب على الأسرى بسبب قيامهم بالاحتجاج بالطرق على الأبواب والتكبير والتهليل داخل الغرف احتجاجا على عمليات الاقتحام المتكررة لأقسام السجن وبالتحديد قسم .

وأشار إلى أن الوحدات الخاصة اقتحمت سجن النقب 17 مرة منذ بداية العام الحالي نكلت خلالها بالأسرى، وصادرت أغراضهم الشخصية وأدواتهم الكهربائية، وأتلفت محتويات الغرف وعزلت عدد من الأسرى، حيث لا يزال الأسرى فى قسم 6 بالسجن معاقبين منذ شهرين بالحرمان من الزيارات الداخلية والتواصل بين الأسرى ، بينما يتعرض الأسرى في قسم 8 للحرمان من الكنتين.

وأوضح الأشقر أن الأسرى في سجن النقب يتشاورن لاتخاذ خطوات تصعيدية ضد سياسة إدارة السجون بحقهم ، تتمثل في إرجاع وجبات طعام ، والامتناع عن الخروج لزيارة الأهل ، وذلك للضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات المستمرة بحقهم وفى مقدمتها عمليات الاقتحام والتنكيل بالأسرى ، وكذلك  استمرار سياسة التفتيش العاري بحق ذويهم خلال الزيارات .

وبين الأشقر بأن سلطات الاحتلال تسوق نفس الحجة فى كل مرة لتبرير عمليات الاقتحام والتفتيش وهى البحث عن  أجهزة اتصال يهربها الأسرى داخل أقسام السجن ، ويستخدمونها للاتصال بذويهم في الخارج ، ولكن ما تمارسه الوحدات الخاصة خلال حملات التفتيش يفوق هذا الادعاء، بحيث تقوم بالاعتداء على الأسرى ، وإتلاف أغراضهم الشخصية ومصادرة الأدوات الكهربائية والمراوح من الغرف مما يظهر الأمر وكأنه عملية انتقام ممنهجة ومقصودة لفرض مزيد من التضييق والانتهاك بحق الأسرى .

انشر عبر