شريط الأخبار

مصدر عسكري مصري يرد على اوباما: الغاء التدريبات المشتركة لن يؤثر علينا‏

08:23 - 15 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال مصدر عسكري مسئول إن القوات المسلحة المصرية تجرى العديد من التدريبات المشتركة، مع دول كثيرة شقيقة وصديقة، من أجل مواكبة التطور الفني على مستوى الفرد المقاتل أو المعدات العسكرية المستخدمة لدى تلك الدول.

ولفت المصدر في تصريح خاص لموقع مصراوي  اليوم الخميس، إلى أن إلغاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتدريب '' النجم الساطع''، لا يؤثر على كفاءة المقاتل المصري أو الجيش بأي حال.

وأوضح المصدر أن القوات المسلحة المصرية لا تعتمد فى تسليحها على مصدر واحد، ولديها دائما مصادر متنوعة للأسلحة من الدول الشرقية والغربية ، ولن يؤثر عليها أى إجراء يتعلق بقطع المعونة العسكرية من جانب الولايات المتحدة الامريكية .

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد ذكر ان بلاده ستلغي العمليات العسكرية المشتركة مع مصر ، تعليقا على الاحداث امس.

يذكر أن مناورات النجم الساطع تعتبر أكبر تدريب متعددة الجنسيات في العالم وتقام في مصر كل عامين، حيث يشارك فيها عدد كبير من القوات المصرية، حيث بدأت عام 1980 كعملية تدريب ثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية والجيش المصري بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد المصرية ـ الإسرائيلية في 1979، إلى أن تضخمت هذه المناورة وشملت عدة دول بالإضافة إلى مصر والولايات المتحدة الأمريكية شاركت قوات الأمن من ثلاث دول عربية أخرى، ومن دول حلف الناتو، بما فيهم ألمانيا. كما دعيت ثلاث وثلاثون دولة بمن فيهم الصين وأوزبكستان وكازاخستان وروسيا والهند وباكستان وفرنسا وبريطانيا واليونان وتركيا وألمانيا وإيطاليا والكويت واليمن والأردن وسورية وتسع دول أفريقية لإرسال مراقبين

و كان اوباما قد كسر صمته  وتطرق  عصر اليوم الخميس للأحداث في مصر.

و في خطاب القاه في منتجع مارتا فينراد، دان براك اوباما  بشدة قتل المتظاهرين المصرين  واعلن عن الغاء التدريبات العسكرية المشتركة بين الجيش المصري والأمريكي  والتي كانت مقررة الشهر المقبل سبتمبر.

  وقال اوباما "  طالما يقتل مواطنين مصريين في الشوارع لا نستطيع استمرار التعاون مع مصر

كما دعا اوباما لوقف حالة الطوارئ، وحسب اقواله فلا توجد اي دولة  تحدد مستقبلها وهي منشقة،و هذا دور المدنيين المصريين و نحن لا نؤيد أي احد من الأطراف في مصر.

واكد اوباما بأنه أعطى تعليماته  لأجهزة الأمن الأمريكية  لمتابعة التطورات ولدراسة خطوات أخرى يمكن اتخاذها حيال مصر

 ولم يعلن اوباما عن وقف الدعم الاقتصادي لمصر

انشر عبر