شريط الأخبار

شبه الأسري بالقاتل النرويجي فانقلبت السويد على السفير "الإسرائيلي"‎

05:47 - 15 كانون أول / أغسطس 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم


 

ذكر موقع يديعوت احرونوت العبري بان حالة من الغضب والسخط سادت أوساط الشعب السويدي ضد السفير الإسرائيلي في السويد  "يتسحاك بكمان" بعد أن شبة الأسري الفلسطينيين  الـ26  بالقاتل النرويجي "اندرس برينغ".

حيث قال السفير الإسرائيلي بكمان خلال مقابلة مع الإذاعة الحكومية السويدية "الأعمال التي نفذها الأسرى الفلسطينيين الـ26 والذين أفرج عنهم أمس، يمكن مقارنتها بما فعله القاتل  "برفيك""، وأضاف السفير الإسرائيلي قائلا "تخيلوا بان القاتل تم الإفراج عنه الآن  مثل الأسرى الفلسطينيين". 

فقد رد والد احد الضحايا الـ77 والذي قتل ولده على يد القاتل النرويجي،  قائلا "برفيك كان إرهابيا، لكن الوضع في الأراضي الفلسطينية مختلفا عما يحدث عندنا  فالفلسطينيين يناضلون من اجل أن يحصلوا على حقوقهم". 

كما هاجم الخبير بالشؤون العربية "بير يهنسون"  خلال مقابلة مع صحيفة سويدية مقارنة الأسرى الفلسطيني بالقاتل "برفيك" كما شبههم السفير الإسرائيلي لدى النرويج.

 وقال الخبير يهنسون، "إن مقارنة السفير مقارنة مجنونه فالأسرى التي تفرج عنهم اسرائيل هم مقاتلي حرية".

 يشار ان القاتل النرويجي برفيك قتل 8 أشخاص في تفجير نفذه في سيارة مفخخة قرب مقر الحكومة، بالإضافة الى قيامه بقتل 69 شخصا خلال اقتحامه لمخيم صيفي للحزب الليبرالي في جزيرة "اوتوا"  كما أصيب أكثر من 200 شخصا في هذا الحادث، وقد حكم عليه بالسجن لمدة 21 عاما.

 وقد ردت وزارة الخارجية  الاسرائيلية على الانتقادات السويدية لسفيرها، قائلة "نحن ندعم ونساند السفير فالمقارنة كانت في محلها".

انشر عبر