شريط الأخبار

وزير الداخلية المصري يعلن مقتل 43 عنصرا من قوات الامن

10:56 - 14 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعلن وزير الداخلية المصري، محمد ابراهيم الاربعاء ان 43 عنصرا من قوات الامن، بينهم 18ضابطا قتلوا الاربعاء، خلال قيام قوات الامن بفض اعتصامي انصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، في القاهرة، وخلال احداث عنف اخرى في البلاد.

وقال الوزير المصري في مؤتمر صحافي "بلغ عدد شهداء الشرطة 43 بينهم 18 ضابطا، اثنان منهم برتبة لواء، واثنان برتبة عقيد، و 15 فردا و 9 مجندين، وموظف مدنى واحد.. كما اصيب 211 بجروح بينهم 55 ضابطا و 156 فرد مجند، بعضهم بحالة حرجة"، مشيرا الى انه تم التعدى على عدد من المنشات، ومراكز الشرطة والكنائس.

واكد وزير الداخلية المصري، ان تنفيذ عملية فض اعتصامى النهضة، بمحافظة الجيزة، ورابعة العدوية، بشرق القاهرة، جاء بناء على تكليف من الحكومة، مع عدم استخدام الاسلحة، باستثناء قنابل الغاز المسيل للدموع، بعد توجيه انذارات عبر مكبرات الصوت للمعتصمين .

وقال ابراهيم، فى مؤتمر صحفى اليوم الاربعاء، ان القصد من وراء اطالة مدة فض الاعتصامين، هو اتاحة الفرصة للحلول السياسية، لتجنب اراقة الدماء.

وقال وزير الداخلية، انه عند انتقال قوات الامن الى موقع الاعتصامين، فوجئت بقيام اعداد من المعتصمين، باتخاذ مواقع لهم، واطلاق اعيرة نارية بكثافة، تجاه قوات الامن، التى اصرت على التمسك باقصى درجات ضبط النفس.

واشار وزير الداخلية المصري، الى انه تم ضبط كميات من الاسلحة، من بينها 10 بنادق الية، و 29 فرد خرطوش، و 9622 طلقة حية، و 6 قنابل يدوية، و5 كباس خرطوش، و 55 زجاجة مولوتوف، وكميات من الاسلحة البيضاء وادوات الشغب.

انشر عبر