شريط الأخبار

ردود فعل على فض اعتصامي "رابعة" و"النهضة"

03:26 - 14 تشرين أول / أغسطس 2013

القاهرة - يو بي آي - فلسطين اليوم

توالت ردود الفعل على عملية فض اعتصامي الأخوان المسلمين في مصر، في محيط رابعة العدوية وميدان النهضة، والتي ذهب ضحيتها قتلى وجرحى في صفوف الأمن المصري وأنصار مرسي.

واعتبر القيادي البارز في جماعة الأخوان المسلمين عصام العريان، أن هذه "معركة حقيقية غير متكافئة بين عُزَّل، ﻻ يملكون شيئاً يدافعون به عن أنفسهم، وجيش من البوليس تدعمه قوات وطائرات تحلّق فوقنا، وسيسقط مئات الشهداء وسيندحر الهجوم، وتبقى إرادتنا حرة ﻻ تنكسر أبداً تحت جنازير المدرعات لنحيا أحراراً".

وفي أول رد فعل دولي، رأى الاتحاد الأوروبي أن "أنباء مقتل محتجين في مصر تثير قلقاً بالغاً"، ودعا السلطات إلى "ضبط النفس".

ودعا وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي "جميع القوى السياسية في مصر إلى تجنب تصاعد العنف، والعودة فوراً إلى العملية السياسية".

من جهته، اعتبر الرئيس التركي أن "التدخل المسلح ضد مدنيين في مصر، غير مقبول على الإطلاق".

ودانت وزارة الخارجية البريطانية "استخدام القوة لتفريق المتظاهرين المؤيدين لمرسي في القاهرة"، ودعت "قوات الأمن إلى "التحرك بضبط النفس".

كما دانت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان "مجزرة فض اعتصام أنصار مرسي في القاهرة". وحذرت من "التداعيات الخطيرة لهذا المسار"، الذي اعتبرت أنه "يعزز إمكانية حرب أهلية في هذا البلد المسلم الكبير"، داعية كل الأطراف إلى "ضبط النفس عبر تشجيع الحوار الوطني والعملية الديموقراطية لإنهاء الأزمة".

عربياً، دانت قطر عملية فض اعتصامي الأخوان، و"الذي تحول إلى حمام دم"، داعيةً أصحاب السلطة في مصر إلى "الابتعاد عن الخيار الأمني، ضد محتجين، قالت إنهم "سلميون".

وكانت قوات الأمن المصرية بدأت، في وقت سابق من صباح اليوم، عملية فض اعتصامي أنصار مرسي في ميداني "رابعة العدوية" في القاهرة و"نهضة مصر" في الجيزة.

انشر عبر