شريط الأخبار

رغم تدهور وخطورة وضعه الصحي

"مهجة القدس" الأسير عماد البطران مستمر في إضرابه حتى الإفراج عنه

03:12 - 14 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير المضرب عن الطعام عماد عبد العزيز البطران (39 عام) من إذنا قضاء الخليل في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها اليوم, على استمراره في معركة الأمعاء الخاوية حتى الإفراج عنه إلى منزله بالرغم من التدهور الحاد والخطير وضعه الصحي.

وقال الأسير البطران الذي دخل اليوم إضرابه الـ (100) يوم على التوالي في رسالته إن وضعه الصحي بات في مرحلة خطرة حيث يعاني من جفاف في العينين وضعف في الدم وانخفاض في الوزن وصل إلى (59) كيلو وضعف في النبض وأوجاع في العظم والمفاصل والظهر وعدم القدرة على الحركة وفي الليل يشعر بأوجاع كثيرة في جميع أنحاء جسمه.

ولفت النظر إلى أنه قبل يومين تم منع زيارة الصليب الأحمر له بسبب طلب الصليب أن تكون الزيارة لوحده فقط بدون حضور السجانين إلا أن السجانين رفضوا الخروج من الغرفة وطردوا مندوب الصليب الأحمر.

وشدد الأسير عماد البطران على استمراره في الإضراب المفتوح عن الطعام حتى الإفراج عنه إلى منزله ووقف سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقه بدون أن يوجه له أي اتهام.

من جهتها؛ حمّلت "مهجة القدس" العدو الصهيوني المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربون عن الطعام مطالبةً كافة المؤسسات الدولية والحقوقية والصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتحرك الجدي والعاجل للإفراج عنهم ولإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفي الغير قانوني الذي يُشكل إنتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية.

انشر عبر