شريط الأخبار

قدورة فارس: السلطة دفعت سلفاً ثمن الافراج عن 104 أسرى

11:05 - 13 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني أن السلطة الفلسطينية دفعت سلفا ثمن الافراج عن 104 أسيرا من القدامي وذلك من خلال التزامها بتعليق جهودها للانضمام للمنظمات الدولية في الأمم المتحدة لمدة تسعة أشهر، وهو ما يعادل السقف الزمني المحدد للمفاوضات الثنائية التي استؤنفت في 29 يوليو/تموز الماضي برعاية أميركية في واشنطن.

وشدد فارس خلال تصريح صحفي على أن الإفراج عن الأسرى القدامى وعددهم 104 عبر أربع دفعات، لن يكون مقترنا بتقدم المفاوضات أو تعثرها، "لأن السلطة دفعت ثمن تحريرهم سلفا".

ويرى أنه إذا لم تلتزم إسرائيل بإطلاقهم جميعا، فإن القيادة الفلسطينية ستكون في حِل من التزامها تجاه وقف التحرك الدولي.

ورغم ذلك، عبر فارس عن استياء الجانب الفلسطيني من قائمة الأسماء التي صادقت عليها حكومة بنيامين نتنياهو فجر الاثنين، قائلا: إنه يجب ألا يبدو هذا الأمر وكأنه شأن إسرائيلي داخلي، بحيث تتصرف إسرائيل بقضية الإفراجات وحدها.

وانتقد فارس عدم مراعاة الجانب الإسرائيلي قضية الأقدمية في تصنيف الأسرى المنوي الإفراج عنهم على دفعات، وطالب الوفد الفلسطيني المفاوض باستدراك ذلك في جلسة المفاوضات الثانية المقررة غدا الأربعاء في القدس المحتلة.

انشر عبر