شريط الأخبار

بكيرات: تغول الاحتلال على الأقصى سببه عودة السلطة للمفاوضات

03:45 - 13 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اتهم رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك، ناجح بكيرات، السلطة الفلسطينية بتوفير غطاء للاحتلال خلال اقتحاماته للمسجد واعتداءاته المتكررة بحقه.

وأوضح بكيرات في تصريحات صحفية أن سبب "تغول" الاحتلال الصهيوني على المسجد الأقصى في الوقت الحالي، هو الغطاء الذي وفرته السلطة بتوجهها إلى المفاوضات من جديد.

وأشار بكيرات إلى أن دور السلطة الفلسطينية "مشلول" فيما يتعلق بالقضايا المصيرية للشعب الفلسطيني، مشدداً على أن السلطة "لا تحرك ساكناً" وأن اعتمادها مبدأ المفاوضات سبّب ضياع القدس والأرض، كما قال.

وأضاف بكيرات: "المشروع الصهيوني القائم على تهويد ما تبقى من المدينة المقدسة سيبقى مستمراً ما لم يتحرك العرب والمسلمون". منوهاً إلى أن الاحتلال يحاول "الانتقام من المقدسيين" بسبب تواجدهم طيلة أيام رمضان والعيد؛ "الأمر الذي عرقل على المستوطنين اقتحاماتهم".

جاءت تصريحات بكيرات تعقيباً على اقتحام العشرات من المستوطنين صباح أمس الاثنين ساحات المسجد الأقصى عبر باب المغاربة بحراسة أمنية صهيونية مشددة، في حين تعتزم ما تسمى لجنة الداخلية في الكنيست، مناقشة فتح أبواب الأقصى أمام اقتحامات المستوطنين طوال أيام الشهر، بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

انشر عبر