شريط الأخبار

رئيس بلدية إيلات: ندعو الإسرائيليين بأن يستمروا بالقدوم للاستجمام ولا يخافوا من القذائف

02:59 - 13 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

نقلت صحيفة يديعوت العبرية عن رئيس بلدية إيلات، مائير يتسحاق هليفى، قوله: "إنه يثق بقدرة الأجهزة الأمنية بالتعامل مع التهديدات القادمة من سيناء وحماية المدينة، وحماية سكانها والسياح المستجمين فيها".

وقال المسئول الإسرائيلى: "ندرك تماما ما يحدث فى مصر والجهد المبذول لمنع تسرب الإرهاب إلى إسرائيل"، مضيفا: "المدينة مليئة بالسياح وهذا ردنا على محاولة إلحاق الضرر بالمدينة، وهذه فرصة أيضا لدعوة الإسرائيليين بأن يستمروا بالقدوم إلينا للاستجمام".

وأضاف هليفى أنه على الرغم من أن القذيفة قد تم توجيهها إلى منطقة مأهولة فى وسط المدينة، إلا أن الجيش الإسرائيلى أثبت قدرته الدفاعية، وأن سكان المدينة ليسوا خائفين، على حد قوله.

ونقلت "يديعوت" بعض روايات السكان الذين قالوا إنهم رأوا أثر الضوء فى السماء، وسمعوا صوت صافرة الإنذار ودوى انفجارات قوية، مضيفة أن معظم السكان هرعوا إلى الملاجئ، ولكن البعض منهم قال إنه كان من الواضح أن تلك كانت عملية اعتراض قذائف بواسطة منظومة القبة الحديدية، وأنهم رأوا الصاروخ ينفجر فى الهواء.

وقال عدد من السياح الأجانب فى إيلات للصحيفة العبرية، إنهم اعتقدوا أن تلك كانت مجرد شهب، حيث إن عملية اعتراض القذيفة حدثت فى ليلة كانت يتوقع فيها حدوث سقوط الكثير من الشهب فى سماء المنطقة.

وكان تنظيم الجهاد السلفى "أكناف بيت المقدس"، الذى ينشط فى سيناء ويتبع لتنظيم "القاعدة"، قد تبنى المسئوليّة عن عملية إطلاق القذائف ببيان رسمى أصدره اليوم الثلاثاء، حيث قتل خمسة من أفراده، يوم الجمعة الماضى، فى منطقة رفح المصرية، فى عملية قيل إن الجيش الإسرائيلى قام بها.

يذكر أنه فى يوم الخميس الماضى أغلق مطار إيلات بعد تلقى معلومات إستخباراتية عن نية جهات جهادية فى سيناء إطلاق صواريخ طويلة المدى موجودة بحوزتهم، فى الوقت الذى تستمر فيه العملية التى يشنها الجيش المصرى ضد العناصر الجهادية فى سيناء.

انشر عبر