شريط الأخبار

حمدونة : الفلسطينيون يتجاهلوا عامل الزمن لإقامة العرس الوطنى لأبطاله

11:38 - 13 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الشعب الفلسطينى رغم كل تقلباته السياسية وظروفه المعقدة يجمع على مكانة الأسرى اللذين دفعوا زهرات شبابهم من أجل فلسطين ، الأمر الذي يتضح دوماً من خلال كل المناسبات المتعلقة بهم " اعتقالات وافراجات واضرابات " .

وأضاف حمدونة أن الاحتلال يدرك تماماً كم هذه القضية مقربة من عموم الشعب الفلسطينى الذى سيخرج عن بكرة أبيه مبتهجاً لاستقبالهم ، الأمر الذى سيعكر صفو الاحتلال مما دعاه لتأخير الافراج بحجة قانونية لها علاقة بانهاء الفترة الزمنية التى حددتها محكمة العدل العليا الاسرائيلية بشان الالتماس الذي قدمته منظمة "ألماغور" وعدد من العائلات الاسرائيلية التى اعترضت ضد قرار الحكومة بالافراج عن 26 أسير .

وأضاف حمدونة أن المواقع العبرية لم تخف حقيقة سبب التأخير الذى يسعى إلى الحد من الاحتفالات التي ترافق إطلاق سراحهم في النهار، رغم اعتراف مسؤولين إسرائيليين بأن هذه الاحتفالات ستقام في كل الأحوال .

ودعا حمدونة إلى التنغيص على الاحتلال باستقبال الأسرى بعرس وطنى ولو أفرجوا عنهم بعد منتصف الليل ليعلموا أن الشعب الفلسطينى يتجاهل الزمن فى فرحته بأسراه ، وأن الكل الفلسطينى رغم خلافاته السياسية إلا أنه يجمع على هذه القضية الانسانية والوطنية .

 

انشر عبر