شريط الأخبار

"الجهاد" تدعو لمشروع وطني يجمع الكل الفلسطيني وقوى الامة لمواجهة "إسرائيل"

09:02 - 12 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن المفاوضات تضفي الشرعية للعدو الصهيوني في الاستمرار ببناء المستوطنات بوتيرة متسارعة .

وقال احمد المدلل القيادي البارز في الجهاد الإسلامي خلال تصريحات خاصة بمراسل "فلسطين اليوم" أن إسرائيل لا تريد سلاما كما تدعي مع السلطة الفلسطينية بل تريد استقرارا لأمنها والاستمرار في بناء المستوطنات وتهويد المقدسات ومصادرة الارض الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين من أرضهم .

وأكد القيادي المدلل ان اسرائيل تستغل العودة للمفاوضات للاستمرار في بناء المستوطنات التي تعبر جزء من عقيدة الصهاينة من العام 67 مبينا أن إسرائيل تضرب بعرض الحائط بكل المواثيق والمعاهدات الدولية .

وأشار المدلل ان بناء المستوطنات يتم بمباركة ودعم أمريكي لا محدود مؤكدا ان إسرائيل وامريكا وجهان لعملة واحدة .

ودعا "المدلل" فريق التفاوض للتوقف فورا عن المفاوضات مع العدو مبينا أن العدو يستغل لهذه المفاوضات لتجميل وجهه القبيح أمام العالم مؤكدا أن هناك اجماع وطني برفض هذه المفاوضات حتى من قبل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية .

ودعا القيادي المدلل لتوحيد الفلسطينيين تحت مشروع وطني يجمع الكل الفلسطيني يتبنى المقاومة لتحرير فلسطين ويجمع قوى الامة لمواجهة المخططات الصهيونية في المنطقة .

واكد أن شعبنا يجب ان يتوحد ويرفض الانقسام لكي يواجه المشروع الصهيوني موحدا .

انشر عبر