شريط الأخبار

عباس: لن نقبل بابعاد أي أسير عن وطنه

10:40 - 11 حزيران / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أكد الرئيس محمود عباس، على أن الإفراج عن الأسرى، خاصة الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاق أوسلو، سيعزز من فرص تحقيق السلام.

وشدد الرئيس لدى استقباله مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الأسرى وشؤون المحررين عيسى قراقع، على أن الإفراج عن الأسرى سيشمل 104 أسرى اعتقلوا قبل عام 1994، دون استثناء أي أسير، بما في ذلك أسرى القدس و48، وذلك على 4 دفعات خلال الفترة القادمة، ولن يكون هناك إبعاد لأي أسير عن وطنه.

كما أكد الرئيس على استمرار العمل على إطلاق سراح جميع الأسرى، مشددا على أن قضيتهم ستبقى على أولويات القيادة الفلسطينية.

وقال الوزير قراقع بحسب الوكالة الرسمية، إن الجانب الفلسطيني ابلغ رسميا بأن 26 أسيرا سيطلق سراحهم في 13 من الشهر الجاري، حيث سيجري استقبالهم رسميا في مقر الرئاسة من قبل الرئيس عباس وعائلاتهم.

انشر عبر